جديد ملف الصحراء الغربية!

السالك ولد عبد الله، صحفي

الخميس 27-09-2018| 21:30

شهدت أروقة الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تواصل أشغالها في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية؛ حراكا دبلوماسيا مكثفا قاده الممثل الخاص للأمين العام للمنظمة الدولية المكلف بملف تسوية الصراع حول الصحراء الغربية، هورست كوهلر.
نشاط كوهلر، الذي واكبه تحرك مماثل من قبل رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فاكي محمد، شمل إجراء لقاءات ثنائية مع كل من وزير خارجية موريتانيا إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ونظيره الجزائري عبد القادر مساهل؛ فضلا عن اجتماع مطول مع رئيس المفوضية الإفريقية.
وتناولت مباحثات كوهلر مع السخصيات الثلاث سبل تسريع مسار التسوية السياسية للصراع حول الصحراء الغربية من خلال استئناف المفاوضات المباشرة بين المملكة المغربية وجبهة البوليساريو؛ سبيلا لإيجاد حل عادل ودائم لقضية الصحراء الغربية من خلال تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير مصيره.
وكان موسى فاكي محمد قد أكد، خلال قمة الاتحاد الإفريقي الأخيرة في نواكشوط، أن المنظمة القارية مصرة على لعب دور دبلوماسي فاعل ومباشر في مسار تسوية السراع المستمر منذ أزيد من أربعةرعقود في هذا الجزء من شمال غرب إفريقيا.

عودة للصفحة الرئيسية