اتحاد للعلماء يدعو لإعادة فتح مركز تكوين العلماء

الأناضول

الأربعاء 26-09-2018| 22:02

استنكر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الأربعاء، "إغلاق السلطات الموريتانية مركز تكوين العلماء" في العاصمة نواكشوط، ودعاها إلى إعادة النظر في القرار.

وذكرت وسائل إعلام موريتانية، بينها صحيفة "البديل"، أن السلطات تتهم المركز بـ"استغلال الدين" و"نشر التطرف والغلو".

ويترأس الشيخ محمد الحسن الددو المركز، وهو مؤسسة تعليمية تسعى إلى إعداد علماء مؤهلين لاستيعاب إشكاليات الواقع، وتقديم الحلول الشرعية لها، وفق موقعه الإلكتروني.

واستغرب الأمين العام للاتحاد، علي القره داغي، في بيان، "القرار المجحف الصادر من الحكومة الموريتانية بحق مركز تكوين العلماء، والعمل على إغلاقه وسحب الترخيص منه، بذريعة نشر التطرف والغلو"، رغم نفي رئيس المركز "أي علاقة للمركز بالسياسة".

وأشاد بـ"دور المركز في تخريج العلماء، والعمل على نشر المذهب الوسطي المعتدل"، واستنكر قرار الإغلاق "الذي يضر بالفكر الوسطي المعتدل، ويساعد على التطرف".

وطالب الاتحاد السلطات الموريتانية بـ "إعادة النظر في القرار، والعمل على تشجيع المشاريع العلمية النافعة التي من شأنها الارتقاء والإصلاح".

 

الأناضول

عودة للصفحة الرئيسية