من هو "العربي المجنون" الذي عين سفيرا لدى السعودية؟ الصحافة بين المهنية والضياع افتتاح مراكز لتغذية الأطفال فى نواكشوط بداية فعلية لفصل الشتاء على عموم التراب الوطني خطأ ساذج يمنع نجما سنغاليا من الالتحاق بمنتخب بلاده الرئيس عزيز يعود من فرنسا أصغر مخرجة أفلام تسجيلية في العالم من أصول موريتانية موريتانيا الثانية عربيا من حيث سرعة إجراءات تأسيس الشركات ضابط إيراني يدوس على قبر صدام حسين (فيديو) مسؤول أمريكي: تسجيلات مقتل خاشقجي لا تورط ولي عهد السعودية

تواصل والتكتل يحملان ولد بلال مسؤولية التصدي للتزوير

الاثنين 3-09-2018| 21:30

محمد فال ولد بلال، رئيس اللجنة المستقلة للانتخابات

تشهد مقاطعة أبي تلميت مهزلة انتخابية تعيدنا في معظمها إلى مربع التزوير الأول سنة 1992 .
بدأ مسار هذه المهزلة بإقالة ممثل اللجنة المستقلة السيد المستقيم محمد يحي ولد أحريمو واستبداله بالرئيس الحالي الذي تصرف تصرفات مريبة تمثلت في جملة من الأمور من أهمها :
ـ تسمية رؤساء مكاتب مشبوهين في معظمهم.
ـ رفض أوامر اللجنة المركزية تغيير رؤساء 23 مكتب استجابة لطلب أحزاب المعارضة .
ـ السماح لمرشحي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بحضور جلسات اللجنة وإبداء الرأي والإملاء أحيانا ومنع المعارضة من حضور تلك الجلسات أو حضور من يمثلها.
ـ التغاضي عن طرد الممثلين في بعض المكاتب.
ـ تعيين رؤساء مكاتب ضعيفي الأداء مما أفسد كثيرا من المحاضر .
ـ السماح لرؤساء المكاتب بالتجول حيث أرادوا وهم يحملون المحاضر من عير عذر.
ـ هذا فضلا عن التزوير الفاحش الذي قام به حزب الاتحاد من أجل الجمهورية والذي تمثل في مظاهر من أهمها :
ـ تسجيل أعداد هائلة مستوردة من طرف بعض النافذين من أجل التحكم في إرادة الناخبين المحليين كما هو الحال في مكاتب (بوسديرة ، البلد الأمين ، آوكار ، الريان .....).
ـ تهريب بطاقات ناخب يتم التصويت عبرها خارج المكاتب وتسليمها إلى الناخب ليودعها في الصناديق ويخرج ببطاقات فارغة يصوت فيها ثم تدفع لآخر وهكذا ...
ـ جعل الستار محل التصويت مقابل نافذة خارجية يطل منها شخص نافذ يقوم بعملية التصويت في الأوراق ثم يدفعها إلى الناخب ليودعها في الصندوق كما وقع في مكتب العكدة في بلدية علب أدرس .
ـ التلاعب بمحاضر التصويت وإعطاء أرقام جزافية للمرشحين كما وقع في المكتب رقم 3 مدرسة بوسديرة مما حمل بعض أعضاء المكتب على الامتناع من التوقيع على المحضر.
بناء على ما تقدم فإننا في قسمي حزبي تكتل القوى الديمقراطية والتجمع الوطني للإصلاح والتنمية ( تواصل ) بمقاطعة بتلميت نعلن :
ـ استنكارنا الشديد للتزوير الفاحش الذي مارسه النافذون في حزب الاتحاد والذي عرته جماهير حزبينا.
ـ رفضنا تدخل أصحاب رتب عسكرية عالية في السياسة للتأثير على قناعات الناخبين.
ـ تحميلنا رئيس اللجنة المستقلة للانتخابات كامل المسؤولية بوصفه القادر على إيقاف هذه المهزلة والعودة بها إلى جادة الصواب .
ـ دعوتنا إلى إلغاء نتائج المكاتب التي تم الاعتراض على رؤسائها أو التي قدمت ضدها شكاوى إلى اللجنة.
ـ دعوتنا مناضلي حزبينا إلى حماية أصواتهم بالطرق الشرعية طبقا لما يقرره الحزبان.

رئس قسم التجمع الوطني للإصلاح والتنمية
رئيس قسم تكتل القوى الديمقراطية

عودة للصفحة الرئيسية