مرشحون للمجلس الجهوي يوقعون اتفاقا انتخابيا

الخميس 30-08-2018| 22:39

عقدت أحزاب سياسية مترشحة لرئاسة مجلس جهة نواكشوط زوال اليوم الخميس 30-08-2018 في فندق الخاطر مؤتمرا صحفيا كشفت خلاله عن اتفاق انتخابي هام بين هذه الأحزاب.


وقال مرشح المنتدى لرئاسة المجلس الجهوي في نواكشوط الأستاذ محمد جميل ولد منصور إن المؤتمر منظم من طرف 5 مرشحين لرئاسة المجلس الجهوي في جهة نواكشوط، هم : الدكتور محمد ولد العابد مرشح حزب اللقاء، ومحمد عبد الله ولد حيبلتي مرشح تكتل القوى الديمقراطية، وعمر ولد يالي مرشح حزب الصواب، وعمر علي تام مرشح حركة التجديد.


وتمت قراءة الاتفاق السياسي في بداية المؤتمر الصحفي، والذي تضمن ابرز بنود الاتفاق.


وهذا نص الاتفاق :


اتفاق انتخابي


نحن المرشحون لرئاسة المجلس الجهوي لجهة نواكشوط عن أحزابنا وائتلافاتنا، بعد حمد الله والتوكل عليه، نعلن :


1- انشغالنا بالوضعية التي تعيشها عاصمة البلاد نواكشوط، وحاجتها لإصلاح جدي وتغيير كبير يرقى بالخدمات فيها، ويحل مشاكلها ويعالج مطلب ساكنتها، ويجعل منها جهة متطورة على مختلف الصعد، وهو ما عكسته برامجنا الانتخابية وأطروحاتنا خلال هذه الحملة.


2- اتفاقنا أنه في حالة شوط ثان مع أي من مرشحي أحزاب الموالاة فإننا سندعم وبقوة المتجاوز منا إلى هذا الشوط خدمة لأهداف التغيير وقطعا للطريق أمام استمرار وضعية العاصمة على النحو الحالي.


3- أنه في حالة كون الشوط الثاني بين اثنين من موقعي هذا الاتفاق فإنه تترك الحرية لكل طرف فيه أن يختار من يدعمه من بين الطرفين المتنافسين.


الموقعون :


1- د. محمد ولد عابد/ مرشح اللقاء الديمقراطي الوطني


2- عمر ولد يالي/ مرشح حزب الصواب


3- عمر عالي تيام/ مرشح التحالف من أجل العدالة والديمقراطية/ حركة التجديد


4- محمد عبد الله ولد حيبلتي/ مرشح تكتل القوى الديمقراطية


5- محمد جميل ولد منصور/ مرشح المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة

عودة للصفحة الرئيسية