المسيرة وسنة التعليم والعلم والنشيد.. الأدوار السياسية للكنيسة بالكونغو الديمقراطية نتائج اجتماع مجلس الوزراء "أمير الشعراء 8" يطلق أولى حلقاته التسجيلية لأول مرة منذ 1992.. الجزائر تحتفل بمرور عام بلا “هجوم إرهابي” توقعات بتحقيق موريتانيا لأعلى نمو في المنطقة المغاربية من طرائف التعيينات: ولد أمجار وولد أمجاد ودمبة ولد الميداح ديبلوماسي: لا تأكيد حتى الآن لزيارة الرئيس عزيز إلى دمشق قل للمخلَفين عن المسيرة مليونية مناهضة الكراهية: ثورة ضد تلجيم الشعب

رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



الوحدة الوطنية في موريتانيا.. مخاوف وآمال (وثيقة)



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



خطاب الكراهية والتمييز... ومسيرة الأربعاء



بلاغ من المنتدى



شهادة في حق المفوض الإقليمى محمد الأمين ولد أحمد



حقائق مذهلة عن الجيوش العربية



سفير لموريتانيا في جمهورية أيسلندا لأول مرة

الخميس 30-08-2018| 12:44

قدم سعادة السفير عبد الله ولد الباه الناجي ولد كبد، في العاصمة ريكيافيك، أوراق اعتماده لفخامة السيد جودني ثورلاسيوس جوهنيسون، رئيس جمهورية أيسلندا، باعتباره سفيرا فوق العادة وكامل السلطة للجمهورية الإسلامية الموريتانية لدى جمهورية أيسلندا، مقيما في بروكسل .
وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يقدم فيها سفير لبلادنا أوراق اعتماده في جمهورية أيسلندا.
وهذا ما يدل على الديناميكية المتجددة للدبلوماسية الموريتانية، وتوسع دائرة نشاطها لتشمل مناطق من المعمورة لم تكن ضمن نطاقها من قبل، وذلك من أجل ضمان مصالح بلادنا وتكريس حضورها الفعال على المستوى الدولي.
وبعد حفل تقديم أوراق الإعتماد، خص فخامة رئيس جمهورية أيسلندا سعادة سفيرنا بمحادثات مطولة، نقل خلالها سعادة سفيرنا تحيات وتمنيات فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، لفخامة الرئيس جودني ثورلاسيوس جوهنيسون، رئيس جمهورية أيسلندا.
كما طلب فخامة الرئيس جوهنسون من سعادة سفيرنا أن ينقل تحياته وتمنياته الطيبة لفخامة رئيس الجمهورية.
وقد تطرقت المحادثات إلى مناقشة الطرق والوسائل المتاحة لتطوير العلاقات الثنائية من أجل التعاون، وكذا القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين.

عودة للصفحة الرئيسية