تغييرات جزئية في مناصب حساسة داخل الجيش الجزائري

وكالات

الأربعاء 22-08-2018| 14:25

أجرى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الأربعاء، تغييرات جزئية طالت مناصب حساسة داخل مؤسسة الجيش.

وأنهى قرار الرئيس الجزائري مهام مدير أمن الجيش اللواء محمد تيرش، وعيّن مكانه اللواء بن ميلود عثمان. كما أنهى مهام المراقب العام للجيش اللواء بومدين بن عتو وقام بتعيين اللواء حاجي زرهوني في منصب المراقب.

هذا وتم تعيين اللواء عيسى الباي خالد مديرا جديدا للمعتمدية، خلفا للواء المنتهية مهامه حاجي زرهوني.

يذكر أن بوتفليقة عزل كلا من الجنرال شنتوف الحبيب من قيادة الناحية العسكرية الأولى، والجنرال سعيد باي قائد الناحية العسكرية الثانية، منذ أقل من أسبوع، وأنهى في أواخر شهر يونيو مهام اللواء عبد الغني هامل المدير العام للأمن الوطني.

عودة للصفحة الرئيسية