الجيش الموريتاني يكشف عن عملية نوعية على الحدود المالية أمطار غزيرة على مناطق واسعة من البلاد الجمعية الوطنية: مقارنة بين نتائج انتخابات 2013 و 2018 قائد قوة"برخان": نتقاسم نفس الهموم مع موريتانيا إزاء المنطقة انتقادات متزايدة لأداء اللجنة المستقلة للانتخابات مُمَيِّزَاتُ الْمَشْهَد الْبَرْلَمَانِي الْجَدِيد ولد بلال يدافع عن فوز الحزب الحاكم بالميناء الحلقة الثالثة من مقال ولد ابريد الليل "واجب العرب" تقرير حول انتخابات سبتمبر 2018 موريتانيا: دعوة لإسقاط اتفاقية "كامب ديفيد"

مخاوف من لجوء تركيا إلى السلاح النووي

الأربعاء 22-08-2018| 14:16

حذر وزير الخارجية الألماني السابق زيجمار جابرييل، من المخاطر السياسية والأمنية الكبيرة للأزمة التركية على ألمانيا وأوروبا.

وقال جابرييل في تصريحات، نقلتها صحيفة "دي فيلت" الألمانية، إنه "يتعين علينا ولمصلحتنا الخاصة بذل قصارى الجهد من أجل إبقاء تركيا داخل حظيرة الغرب"، وإلا سيكون هناك تهديد على المدى الطويل بتسلح نووي لتركيا إذا أصبحت معزولة سياسيا".

وأضاف الوزير الاتحادي السابق المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، أنه يتعين على ألمانيا وأوروبا إعطاء إشارة واضحة بأنهم لن يشاركوا في العملية التي يقوم بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف السياسي الألماني البارز قائلا : "أتخوف من أن تلجأ قوى قومية في تركيا عاجلا أو آجلا، مثلما حدث في إيران وكوريا الشمالية- للقنبلة النووية لتحصين نفسها".

وتشهد العلاقات الأمريكية التركية توترا في الفترة الأخيرة، حيث فرضت أمريكا عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، ردا على استمرار أنقرة باحتجاز القس الأمريكي أندرو برونسون، الذي تتهمه أنقرة بالارتباط بجماعة الداعية التركي المعارض فتح الله غولن.

وانخفض سعر صرف الليرة التركية إلى مستوى قياسي أمام العملات الأجنبية، إذ انخفض أمام الدولار أكثر من 40 في المئة منذ بداية العام، شهدته العلاقات الأميركية التركية.

كما ازداد الوضع حدة بعد إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم الجمعة 10 أغسطس، رفع الرسوم المفروضة على الألمنيوم وحديد الصلب التركي إلى 20 في المئة و50 في المئة.

عودة للصفحة الرئيسية