ملك المغرب: ملتزمون بمبادرة الأمم المتحدة لإنهاء نزاع الصحراء

وكالات

الثلاثاء 21-08-2018| 00:09

أعلن العاهل المغربي محمد السادس، أن بلاده على استعداد لمواصلة الالتزام والانخراط بكل ثقة في الدينامية التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة، لإنهاء صراع الصحراء.


وأكد أن الأمين العام يسعى منذ تعيينه إلى إطلاق المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو تطبيقا لمقتضيات القرار الأممي رقم 2414، والذي أسس على وجوب إحياء مسلسل التسوية السياسي من خلال أجراء جولة مفاوضات جديدة بعد 6 سنوات من الجمود، لإنهاء الصراع في الصحراء، وشكر القادة الأفارقة الذين دعموا موقف المغرب في قضية الصحراء.

وأعرب العاهل المغربي محمد السادس عن ارتياحه للانسجام المتزايد بين مبادئ المغرب والمواقف الدولية خاصة القرارات الأخيرة لمجلس الأمن الدولي ولقمة الاتحاد الأفريقي التي "تؤكد بما لا يدع مجال للشك الاختصاص الحصري للأمم المتحدة في رعاية المسار السياسي لقضية الصحراء".

وعيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الرئيس الألماني السابق هورست كولر في آب/أغسطس 2017 مبعوثا خاصا للصحراء، خلفا لكريستوفر روس الذي استمر في أداء مهمته لمدة 8 سنوات اتسمت بالتوتر بين المغرب ومجلس الأمن الدولي.


ويقترح المغرب منحها حكما ذاتيا واسعا للمحافظات الصحراوية مع حكومة وبرلمان محليين تحت سيادته، ولكن حركة البوليساريو [جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب] ترفض هذا المقترح وتطالب بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

عودة للصفحة الرئيسية