حملة لرقابة تطبيق إجراءات الحد من الحمولة الزائدة

إيجاز صحفي

الجمعة 10-08-2018| 16:37

تفعيلا للإجراءات التي تم اتخاذها مؤخرا من طرف السلطات المعنية، وخاصة فيما يتعلق منها بالحمولة الزائدة فقد قررنا في حملة "معا للحد من حوادث السير" أن نرسل ـ وبشكل دوري ـ فرقا من نشطاء الحملة إلى الطرق الحيوية، وذلك من أجل مراقبة مدى الصرامة في تنفيذ الإجراءات التي تم اتخاذها مؤخرا.
وفي هذا الإطار فقد توجهت صباح اليوم مجموعة من نشطاء الحملة إلى الكلم 27 الواقع خلف نقاط التفتيش الثلاث التابعة لأمن الطرق والشرطة والدرك . وصلت المجموعة إلى الكلم 27 على "طريق الأمل" عند الساعة 10 و17 دقيقة صباحا، وقد تصادف وصولها مع وجود سيارة في عين المكان من نوع "تويوتا هيليكس" كانت تحط حمولتها وبعض الركاب. بعد اكتمال حط الحمولة والركاب عادت السيارة إلى العاصمة وبعد ذلك ب17 دقيقة وصلت ثلاث سيارات من نفس النوع، وبأقصى حمولة مسموح بها إلى عين المكان، ويبدو أن كل السيارات تتبع لنفس الوكالة. تقاسمت السيارات الثلاث الحمولة والركاب الذين تركتهم السيارة الأولى، مما يعني بأن السيارات الثلاث قد أصبحت بحمولة زائدة . لقد قمنا بتوثيق عملية التحايل هذه بالصور وبالفيديوهات، كما قمنا بإبلاغ نقطة تفتتيش تيفيرت بعملية التحايل هذه، وقد وعد قائدها بأنهم سيبلغون نقاط تفتيش الدرك التي ستمر بها السيارات الثلاث.
إننا في الحملة لنسجل الآتي :
1 ـ هناك التزام واضح بحجم الحمولة المسموح بها، ولذا فلم نلاحظ أي حافلة ولا أي شاحنة ولا أي سيارة نقل أخرى تخرج صباح اليوم من العاصمة نواكشوط بحمولة زائدة.
2 ـ هناك عمليات تحايل واسعة تحدث بعد نقطة تفتيش تيفيريت، من بينها العملية التي كنا شهودا عليها صباح اليوم، ومن بينها عمليات أخرى كثيرة حدثنا عنها عناصر الدرك في تيفيريت، وقد شاركت في بعض عمليات التحايل هذه عربات تجرها الحمير وقد تم احتجاز بعض تلك العربات عند نقطة تفتيش تيفيريت.
3 ـ نؤكد في الحملة بأننا سنواصل هذه الأنشطة الرقابية بشكل دوري على كافة الطرق الحيوية، ونطالب جميع المدونين أن يشاركوا معنا في كشف وفضح السيارات والوكالات وشركات النقل التي تقوم بعمليات تحايل من هذا النوع.
نواكشوط : 10 أغسطس 2018
حملة "#معا للحد من حوادث السير"

عودة للصفحة الرئيسية