تركيا تعلن شروطا جديدة للحصول على جنسيتها مواجهات عنيفة في باريس وحملة اعتقالات واسعة Dans les sables de Nbeiket Laouach, les soldats mauritaniens n’attendent pas le G5 Sahel pour agir هل تكون انتخابات الرئاسة 2019 بوابة العبور إلى المستقبل؟ Comment BP a bouclé le financement de Tortue? السنغال: تدشين متحف يحتفي بإنجازات السود عبر التاريخ تحديد موعد انعقاد المنتدى الاقتصادي المغربي الموريتاني الشرطة الفرنسية تنضم إلى المحتجين ضد غلاء المعيشة هيئات سياسية موريتانية تطالب برفع الحصار عن سوريا لهذا السبب غاب الرئيس المالي عن مؤتمر نواكشوط

حساب على "تويتر" يحرج السعودية أمام كندا

وكالات

الثلاثاء 7-08-2018| 13:28

نشر حساب "إنفوجرافيك السعودية" على "تويتر" تغريدة حملت تهديدا ضمنيا لكندا بتكرار أحداث 11 سبتمبر 2001، التي شهدت اصطدام طائرتين مدنيتين ببرجي التجارة العالميين في مدينة نيويورك الأمريكية.

وظهرت التغريدة، في خلفيتها طائرة مدنية تابعة للخطوط الجوية الكندية في طريقها للاصطدام ببرج CN الواقع في تورونتو. وكتب على الصورة، بعد الأزمة التي اندلعت بين السعودية وكندا : "يحشر أنفه فيما لا يعنيه" بالإضافة لمثل عربي يقول : "من يتدخل فيما لا يعنيه يلقى ما لا يرضيه".

وقد وصف القائم على الحساب التغريدة بـ"غير الموفقة" وكتب، قائلا : "نشر الحساب صورة غير موفقة في تغريدة سابقة، ولهذا السبب قمنا بحذفها مباشرة". وأضاف أن "المقصود من الطائرة كان أن ترمز إلى عودة السفير، وقد ظهر لنا أن المغزى منها غير واضح وأن ما فهم منها كان غير المقصود"، معتذرا عما حدث.

وعلقت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية على ذلك بأن السعودية تبدو وكأنها تهدد كندا بهجمات على طراز هجمات 11 سبتمبر، والتي شارك فيها 15 مواطنا سعودياً (من أصل 18) في تنفيذها.

بدوره، أعلن حساب وزارة الإعلام السعودية، أنه بناء على ما ورد للوزارة من شكاوى بخصوص الصورة المصاحبة للإنفوغرافيك الذي نشره حساب @Infographic_ksa، فقد قامت الوزارة بإخطار المواطن صاحب الحساب بإغلاق الحساب لحين انتهاء الإجراءات النظامية والتحقيق في الموضوع وفقا للأنظمة الخاصة بالنشر الإلكتروني المعمول بها في المملكة.

وشهدت العلاقات بين السعودية وكندا توترا في الفترة الأخيرة على خلفية اتهام الرياض لوزيرة خارجية كندا وسفارتها في المملكة بالتدخل في الشؤون الداخلية للسعودية. وأدى الأمر إلى طرد الرياض السفير الكندي لديها، كما استدعت سفيرها في كندا للتشاور.

عودة للصفحة الرئيسية