الأمن يمنع النواب من دخول البرلمان في نيجيريا

وكالات

الثلاثاء 7-08-2018| 11:54

نقلت وكالة رويترز اليوم الثلاثاء عن شاهد عيان، أن قوات الأمن أغلقت مدخل البرلمان النيجيري مؤقتا ومنعت النواب وغيرهم من الدخول لنحو ساعة.

وقال الشاهد، إن رجالا مسلحين يرتدون الزي الأسود لوزارة أمن الدولة، منعوا النواب من دخول المبنى.

وأضاف أن ضباط الشرطة كانوا حاضرين أيضا.

وأفاد شاهد عيان من رويترز بأن عناصر أمن بعضهم ملثم، سمحوا بعد ذلك بدخول النواب لكنهم استمروا في منع موظفي الحكومة والصحفيين من الدخول.

هذا ولم ترد أية تفاصيل رسمية عن أسباب هذا الإجراء.

ونشر مساعد كبير لرئيس مجلس الشيوخ بوكولا ساراكي وعدد من الأشخاص صورا ومقاطع مصورة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" من أمام مقر البرلمان.

وكان ساراكي، الذي يجعله منصبه في مجلس الشيوخ ثالث أكبر سياسي في نيجيريا، ضمن مجموعة من النواب الذين انسحبوا من حزب الرئيس الحاكم محمد بخاري في الأسبوعين الماضيين وانضموا إلى المعارضة.

ويأتي قرار الانسحاب قبل انتخابات رئاسية وتشريعية تجري مطلع العام المقبل.

ويسعى بخاري للترشح لفترة ثانية في انتخابات الرئاسة التي ستجرى في شهر فبراير عام 2019، لكن خسارة رموز مؤثرة وحدوث انقسامات داخل حزبه قد تكلفه خسارة الدعم الذي يحظى به من شبكات مناصرة قوية ومن الناخبين.

عودة للصفحة الرئيسية