ولد مكت: تفوق تلاميذ الثانوية العسكرية لم يأت من فراغ

نوافذ

الجمعة 3-08-2018| 18:50

العقيد الحسن ولد مكت

ألقى قائد الثانوية العسكرية العقيد الحسن بمبه مكت كلمة في حفل التكريم الذي نظمته الثانوية مساء أمس تحت إشراف قائد الجيوش محمد ولد الغزواني هذا نصها :


السيد الفريق قائد الأركان العامة للجيوش


السيدة الأمينة العامة لوزارة التهذيب


أيها الحضور الكريم


يشرفني أن أقف اليوم وكلي فخر و اعتزاز باختتام السنة الدراسية 2017- 2018 و أن نكرم المتمزين من أساتذة و مؤطرين وتلاميذ ونطلع في ذات الوقت على النتائج المعتبرة خلال هذه السنة المنصرمة،و التي ركزت فيها قيادة الثانوية العسكرية على إجراءات صارمة لسد الثغرات التربوية الملحوظة بغية الوصول إلي النتائج المشرفة في المحيط التربوي العام وتلك لعمريكانت توقعاتنا في التميز و التفوق.


وفي هذا المقام فإن هذه المؤسسة تشد إليها رحال كل الموريتانيين دون تمييز بغية التعلم لأنها تترجم إرادة القائد الأعلى للقوات المسلحة الساعية إلى جعلها صرحا عليما متميزا يساهم في خلق الإطار الكفء حيث تم التركيز على مواصلة الجهود الحثيثة المتعلقة بالمصادر البشرية لمالها من أهمية وبالإطار المعيشي والبنية التحتية للمؤسسة والمستوى التعليمي حيث احتلت الثانوية هذه السنة المركز الأول عل المستوى الوطني في شعبة الرياضيات مع ترتيب مشرف لبقية التلاميذ .


ومثلت الصرامة في التعامل مع الهيئة التربوية عموما نهجا دؤوبا عل انتقاء المدرسين والمؤطرين الأكثر جودة ونشاطا والتزاما .


وفي هذا المنح وطبقا وطبقا لهذا النهج فإن الرجوع إلى انتقاء التلاميذ المتميزين من المستوى الثانوي يعد ضروريا بحكم التجربة للمحافظة على الجودة والريادة .


ولم يتأت هذا التفوق من فراغ وإنما كان نتيجة جهد جهيد ومثابرة وعمل دون ملل وكلل "لأن في منثور ومأثور العرب : من جد وجد ومن زرع حصد ومن طلب العلا سهر الليالي "


السيد الفريق أيها الحضور الكريم


إن المقصود من وراء هذه الجهود هو التركيز على المعرفة والتحصيل العلمي والأخلاق والانضباط والنظام حتى تظل هذه المؤسسة من مكان الريادة المطلوبة لأن بالعلم تبلغ المقاصد وإن صعبت .


قال تعالى بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان ) صدق الله العظيم . وقال صلى الله عليه وسلم (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) .


وكنتيجة منطقية لتلك الإجراءات الآنفة الذكر فقد بلغت نسبة النجاح هذه السنة مستوى معتبرا يشرف الجميع وبالأخص المؤسسة العسكرية ويعبر بصدق عن جمعها للسمة الثنائية المتمثلة في السيف والقلم ولعلها سمة من السمات الجوهرية لهذا المجتمع .


وإليكم حصيلة هذا التفوق فيما يلي :


ــ الشهادات الوطنية : وصلت نسبة النجاح 100% في كل من الباكلوريا وشهادة ختم الدروس الإعدادية


ــ التجاوزات في الامتحانات الداخلية : بلغت نسبة النجاح 70.53% .


وفي الأخير اسمحوا لي سيدي الفريق أن أقول إن هذا التميز ما كان ليكون لولا عزمكم وإصراركم عل أن تجعلوا من هذه الثانوية نواة معرفية متميزة ولا التكامل والانسجام والتنسيق الرائع بين الأسرة التربوية التي يمثل فيها الآباء والوكلاء بيت القصيد .


ونحن من موقعنا القيادي لن نألو جهدا كي نصل بهذه المؤسسة إلى تلك الأهداف السامية المرتقبة ، مستظلين بقوله تعالى (وقل اعملوا فسير الله علمكم ورسوله والمؤمنون ) صد الله العظيم


وفقنا الله جميعا لما يحب ويرضى


وأشكركم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عودة للصفحة الرئيسية