انتخابات مالي: جولة إعادة بين كيتا وسيسي

الثلاثاء 31-07-2018| 10:57

 قال حزب مرشح المعارضة في انتخابات الرئاسة في مالي إسماعيل سيسي يوم الاثنين إنه سيخوض جولة إعادة ضد الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا بناء على الفرز الذي أجراه مندوبون تابعون للحزب.

وقال تيبيلي درامي مدير حملة سيسي في مؤتمر صحفي بمقر الحزب في باماكو عاصمة مالي ”سنذهب إلى جولة ثانية بين إسماعيل سيسي وإبراهيم أبو بكر كيتا“.

وأعلن المتحدث باسم الرئيس المالي، إبراهيم أبو بكر كيتا، أن الأخير يتقدم في انتخابات الرئاسة وفقا للفرز الأولي للأصوات بعد الاقتراع الذي أجري أمس.

وقال المتحدث، مامادو كمارا، اليوم الاثنين : "وفقا للإحصاء الذي أجريناه فإن الرئيس يتقدم بفارق كبير"، دون أن يستبعد إجراء جولة إعادة.

وانطلق سباق الانتخابات الرئاسية في مالي، الأحد الماضي، حيث يسعى الرئيس الحالي إبراهيم أبو بكر كيتا إلى الحصول على ثقة المقترعين من أجل ولاية ثانية.

ويواجه كيتا، الذي تولى منصبه منذ 5 سنوات، أكثر من 20 مرشحا يتنافسون على رئاسة البلاد التي تشهد أوضاعا أمنية متوترة بسبب تمرد الطوارق والتشدد الإسلامي في المناطق الشمالية والوسطى منذ الانتخابات السابقة عام 2013.

 

ولم تنظّم عملية الاقتراع في عدد من المناطق لدواع أمنية، وحثت بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الأوروبي الحكومة أمس على نشر قائمة بأسماء الأماكن التي لن يتسنى فيها التصويت، لطمأنة شكوك بعض المرشحين بشأن وجود "مراكز اقتراع وهمية".

عودة للصفحة الرئيسية