إفريقيا.. لمواجهة ترامب !

الجمعة 27-07-2018| 20:00

السالك ولد عبد الله، صحفي

أنهى قادة دول مجموعة "بريكس" الخمسة؛ ميشيل تيمير (البرازيل)، فلادمير بوتين (روسيا)، شي جين بينغ (الصين)، تاريندرا مودي (الهند)، وسيريل رامافوزا (جنوب إفريقيا)؛ قمتهم العاشرة في جوهانسبورغ بالإعلان عن شراكة اقتصادية جديدة مع القارة الإفريقية تتضمن، بالأساس، توسيع نطاق صندوق الاستثمار المشترك للتجمع الاقتصادي المذكور حتى يشمل الدول الإفريقية، وكذا إشراك دول القارة في مشروع "طريق الحرير" الصيني الواعد.
وسعت الصين خلال القمة إلى تشكيل تحالف اقتصادي قوي بين مجموعة "بريكس" والدول الإفريقية لمواجهة "الحرب التجارية" التي فرضها عليها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
قمة جوهانسبورغ تميزت بمشاركة عدد من قادة الدول الإفريقية من خارج المجموعة التي تضم خمسا من أهم الاقتصادات الصاعدة في العام، بينهم الرئيس الرواندي بول كاغامي (رئيس الاتحاد الإفريقي)، الرئيس التوغولي فور نياسينغبي (الرئيس الدوري للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا)؛ بالإضافة إلى الرئيس جواو لورنسيو (أنغولا)، الرئيس ماكي صال (السينغال)، الرئيس يويري موسيفيني (أوغندا)، والرئيس علي بونغو (الغابون)؛ كما حضرها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي تمت دعوته بصفته رئيسا لقمة منظمة التعاون الإسلامي.
وقبل انعقاد القمة بأيام قليلة، زار الرئيس الصيني كلا من السينغال ورواندا؛ فيما أدى كل من الرئيس الأنغولي ورئيس وزراء الهند زيارتين رسميتين إلى كيغالي.

عودة للصفحة الرئيسية