اطار: بعض إرهاصات معركة "ابيروه" الطاحنة

الأربعاء 25-07-2018| 11:00

عبد الفتاح ولد اعبيدنا

الوضعية الآنية لترشيحات تحالف رجال الأعمال و حزب الجيل الثالث بدائرة أطار الانتخاببة تذكرني بتقلبات أنظمة و لجان العسكر ما بعد ١٠تموز ١٩٧٨، تارة اللجنة العسكرية للإنقاذ الوطني و طورا اللجنة العسكرية للخلاص الوطني.
و فى هذا السياق أزيح مؤقتا محمد عبد الله ول جيلى ول انتهاه عن دفة حكم الائحة البلدية المترشحة باسم التحالف المذكور ، ليظهر فى الصورة لساعات معدودة ول الحومى مقترحا لرئاسة البلدية.
و عندما أصبح الصباح و تعمق الضحى نسبيا أزيح ول الحومى، المحسوب اجتماعيا على أسرة أهل اعبيدن ،ليحتل أحمد ولد برو خال الملياردير محمد ولد نويكظ المنصب البلدي شبه الشاغر على مستوى الائحة البلدية للتحالف الهش المثير بحق .أما قبل ساعات تقريبا تقرر ارجاع ول جيل على رأس الائحة البلدية المضطربة فى اتجاه المجهول المعلوم على رأي البعض.
و من المتوقع أن تكون معركة بلدية أطار صعبة بامتياز ، لوجود ١٥ لائحة متنافسة ، من بينها رجل أعمال كبير و له تجربة معروفة فى الميدان الانتخابي محمد عبد الله ول جيل ول انتهاه ، كما ترشحت شخصيا على الائحة البلدية لحزب التحالف الوطني الديمقراطي،نائبا ثانيا،بسبب مشاغل الحج هذا العام إن شاء الله ، بعد رأس الائحة محمد السالك ول لمرابط ول مختار رجل الأعمال الشاب الدينامكي المتمرس المثقف.
المرشح للنيابيات أحمد ولد برو رغم كل ما يمكن أن يدعي خصومه من ملاحظات حقيقية أو مفبركة ، إلا أنه يستمع بإصغاء و تقدير وجدي الالتزامات ما توفرت له الوسائل لإنفاذ الوعد.
وقد خاض معركة انتخابية طاحنة ضد ول محم سنة ٢٠١٣ كادت أن تخرج س. محم من الحلبة السياسية نهائيا لولا التزوير الفاضح، عبر دور ثالث مخزى مثير بحق.
وفى هذا الجو المفعم بالمشاركة الواسعة المتنوعة،على وجه العموم ، يصعب حسم أي مترشح للعبة المعقدة فى الدور الأول ، مما سيحيل "ابيروه" فى الدور الثانى بإذن الله إلى حلبة لي اذرع حقيقية.

عودة للصفحة الرئيسية