باركيول: معاضبون يترشحون ضد الحزب الحاكم فى النيابيات

الثلاثاء 24-07-2018| 21:00

ن إقدام حزبنا – الموقر – الأتحاد من أجل الجمهوريه – على سحب الثقه التي كان قد منحها – وفق معايير موضوعية – للسيد هاشم ولد نوح بإعتباره مرشحا لأحد مقعدي البرلمان في دائرة باركيول ، وإعادة منحها لأحد المنافسين تحت ضغط معين في اللحظات الأخيره دون إشعار المرشح أو القوى الحية التى دفعت بترشيحه أصلا.عملا بالأعراف والأدبيات في هذا الشأن عادة؛ قد فجر وضعا أدى إلى التمزق والتشردم في صفوف القواعد الانتخابية للحزب في المقاطعه. كما ولد ارتباكا في المشهد السياسي على نحو أصاب القوى الحيه من مناضلى الحزب بالإحباط والغثيان وخيبة الأمل ،فيما هيأ المجال لأحزاب المعارضه التى تتحين – عادة- سهولة القنص والاصطياد كلما سنحت فرصة أو تهيأت مناسبه.

وإزاء هذا الوضع المؤسف فإن “تيار التجديد والبناء “:( أطر ووجهاء وطاقات شبابيه )حرصا منه على تأمين وتحصين قاعدته الانتخابية من الوقوع فى شباك وشرك الأحزاب الأخرى ، ونزولا عند الرغبه الملحه لهذه القاعده التي رأت في ماجرى أقوى مؤشرات الإهانة؛وأوضح تجليات الاستخفاف والازدراء. قد قررإعلان الترشح والدفع بلائحة من خلال إطار سياسي آخر بات الحسم في شأنه قاب قوسين أو أدنى.

والله الموفق

تيار التجديد والبناء في باركيول

عودة للصفحة الرئيسية