الأرض على موعد مع ظاهرة فلكية لم تحدث منذ قرن

وكالات

الأحد 22-07-2018| 13:27

كشف الدكتور ياسر عبد الهادى، أستاذ الشمس بالمعهد القومى المصري للبحوث الفلكية، أن العالم سيكون على موعد مع أطول خسوف قمرى يحدث منذ 100 عام يوم الجمعة المقبلة، الذى سيتزامن مع اكتمال بدر شهر ذى القعدة من العام الهجرى 1439هـ، موضحا أن يستغرق فى مراحله كلها منذ أن يقترن القمر بشبه ظل الأرض ثم دخوله منطقة ظل الأرض ثم منطقة شبه الظل مرة أخرى وأخيراً يبدأ بمغادرتها الى أن ينتهي الخسوف تماماً، مدة قدرها 6 ساعات وأربع عشرة دقيقة تقريباً.

وأشار أستاذ الشمس بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أنه سوف يتمكن كل من فى المناطق التى يظهر فيها القمر فى السماء عند حدوث الخسوف من رؤيته، ومنها معظم قارتى أسيا وأوروبا وكل قارتى أفريقيا وأستراليا والجزء الشرقى من قارة أمريكا الجنوبية والقارة القطبية الجنوبية والمحيطات الهادى والأطلسى والهندى.

وكشف أستاذ الشمس بمعهد البحوث الفلكية، أن هذا الخسوف يعتبر الخسوف الكلى الثانى الذى تشهده الأرض العام الحالى، حيث كان الخسوف الأول قد حدث فى 31 يناير الماضى، كما ينتظر أن يحدث الخسوف التالى يوم 21 يناير 2019م.

عودة للصفحة الرئيسية