تعزية من حزب اللقاء الديمقراطي الوطني

الخميس 19-07-2018| 09:30

يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي)) صدق الله العلي العظيم
فقدت موريتانيا والأمة الإسلامية أمس أحد جهابذة المحظرة الموريتانية وعلما بارزا، بلغ صيته كافة القارات.
لقد شكل رحيل العلامة الحاج ولد فحفو عن عالمنا خسارة كبيرة للوطن وللأمة الإسلامية.. وبهذه المناسبة الأليمة فإننا في حزب اللقاء، نعزي أسرة الفقيد الخاصة والعامة في هذه الخسارة الكبيرة وكذلك الشعب الموريتاني والأمة الإسلامية جمعاء، ونرجوا للفقيد من الله الرحمة والغفران ولذويه الصبر والسلوان.
وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

أمانة الاعلام
18/07/2018

عودة للصفحة الرئيسية