CENI: أطراف فى المعارضة المحاورة تتحفظ على تعيين ولد بلال

الخميس 19-07-2018| 10:30

كشف مصدر سياسي مطلع ان أطرافا فى المعارضة المحاورة عبرت عن تحفظها على اقتراح السلطة بتعيين الوزير السابق والدبلوماسي محمد فال ولد بلال رئيسا للجنة الوطنية المستقلة للانتخابات خلفا لرئيسها المستقيل ديدي ولد بونعامة.
وأضاف المصدر، الذي فضل حجب هويته، ان التحالف الشعبي التقدمي يعتبر ان ولد بلال لعب دورا علنيا خلال فترة حكم ولد الطائع فى تحريض النظام على حل حزب العمل من اجل التغيير ومضايقة زعيمه مسعود ولد بلخير، حيث دعا من تحت قبة عام 2002 الى حظر حزب العمل من اجل التغيير متهما إياه بالعنصرية والعمالة للخارج وفى اليوم الموالي قرر ولد الطائع حل الحزب. 
وحسب مصدرنا فان هذه التحفظات هي سبب التأخر فى صدور المرسوم الرئاسي بتعيين ولد بلال، وتواصل الأغلبية محاولات لاقناع المعارضة المحاورة بالموافقة على ولد بلال، وسط توقعات بالتوصل الى تسوية خلال الساعات المقبلة، وإلا يتم اقتراح شخصين واحالتهما الى رئيس الجمهورية ليختار احدهما، ومن المرجح اختياره لولد بلال.
وسبق لولد بلال ان شغل منصب وزير الخارجية فى عهد ولد الطائع وناطقا باسمه فى انتخابات 2003، ومديرا للشؤون السياسية فى الحزب الجمهوري. كما شغل منصب سفير فى دكار والدوحة فى فترة حكم الرئيس عزيز. وبعد تقاعده التحق بصفوف المعارضة الراديكالية ضمن الشخصيات المستقلة فى المنتدى. ومن ثم انسحب منه فى 2015 للمشاركة فى الحوار السياسي مع النظام الذي قاطعته المعارضة الراديكالية.

عودة للصفحة الرئيسية