تأبين لفقيد العلم والمعرفة

الأحد 15-07-2018| 18:08

أ. أحمد سالم ببوط

علمت بكامل الحزن والأسى وأنا خارج الوطن أن أخي وصديقي أحمد سالم ولد ببوط انتقل إلى جوار ربه مساء الثلاثاء 10 يوليو 2018في نواكشوط.


كان قامة سامقة في العلم والمعرفة ومثالا في الأخلاق. كان مرجعا لنا جميعا في العلوم القانونية، وما أنس لا أنسى الأيام التي قضيناها معا في لجنة إعداد وتحرير الدستور الموريتاني 92 رفقة الزملاء الأستاذ محمد محمود ولد محمد صالح والأستاذ محمد لمين ولد داهي، حيث كان دوره حاسما بامتياز. كان متميزا بالبساطة والصراحة واللياقة ونفاذ البصيرة في عالم يكثر فيه عكس هذه القيم..
ولا غرو فهو سليل أسرة أهل ببوط التي جمعت بين قيم العرب والزوايا في آن واحد.
خسارة جسيمة بشهادة عشرات الاساتذة الوطنيين مثل المفكر العربي السيد و لد اباه والاجانب مثل دديي و كوديسوه لهو ارو.
تغمده الله - بما عرفناه فيه من صدق وإخلاص- برحمته الواسعة، وأسكنه فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.


محمد الحسن ولد لبات

عودة للصفحة الرئيسية