الجيش الموريتاني يكشف عن عملية نوعية على الحدود المالية أمطار غزيرة على مناطق واسعة من البلاد الجمعية الوطنية: مقارنة بين نتائج انتخابات 2013 و 2018 قائد قوة"برخان": نتقاسم نفس الهموم مع موريتانيا إزاء المنطقة انتقادات متزايدة لأداء اللجنة المستقلة للانتخابات مُمَيِّزَاتُ الْمَشْهَد الْبَرْلَمَانِي الْجَدِيد ولد بلال يدافع عن فوز الحزب الحاكم بالميناء الحلقة الثالثة من مقال ولد ابريد الليل "واجب العرب" تقرير حول انتخابات سبتمبر 2018 موريتانيا: دعوة لإسقاط اتفاقية "كامب ديفيد"

ردود حكومية على أسئلة شغلت الرأي العام

الخميس 5-07-2018| 21:56

علق وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد الأمين ولد الشيخ، مساء اليوم الخميس في نواكشوط على نتائج اجتماع مجلس الوزراء.

وقال الوزير في رده على سؤال حول التصريحات الأخيرة لرئيس الجمهورية بشأن المأمورية الثالثة و تصريحات الرئيس الفرنسي بشأنها انه لا يرى جديدا في موضوع المأمورية مشيرا الى ان رئيس الجمهورية اكد في اكثر من مناسبة في الداخل والخارج بأنه لا ينوي الترشح لمأمورية ثالثة وان غالبية الموريتانيين متعلقة بالرئيس وتريده ان يترشح لمأمورية ثالثة ورابعه وهو امر ليس بالجديد وستجيب الايام القادمة على هذا السؤال.


وأضاف ان رئيس الجمهورية صرح في اكثر من مرة بان قضايا موريتانيا الداخلية كالدستور وحقوق الانسان والانتخابات لا يتحدث فيها مع الاخرين وإنما يقررها هو مع الموريتانيين ولا دخل ولا تأثيرات لجهات خارجية بها ، مشيرا الى ان قضايا السيادة واستقلالية الرأي والقرار بالنسبة لرئيس الجمهورية قضايا جوهرية ومصيرية


وقال ان المعارضة هي من دائما يتعلق ويلهث وراء الخارج في هذه القضايا اما رئيس الجمهورية فيرى ان القضايا الداخلية شان داخلي وقضية سيادية يجب بحثها فقط مع الموريتانيين و لذلك مضيفا انه لا جديد بالنسبة للمأمورية ولا تأثير للخارج في موضوعها لاسلبا ولا ايجابا.


وأضاف الوزير في اجابته عن سؤال متعلق بذكر بعض الشخصيات الموريتانية في تصريحات منسوبه لوزير الخارجية الصحراوي ان الموريتانيين هم من يقم الافعال الصادرة عن هذه الشخصيات وليس غيرهم.


وبخصوص سؤال عن ما اذا كان هناك أمل لتحقيق مطالب الاطباء بعد ما علقوا اضرابهم بين الناطق الرسمي باسم الحكومة ان الاطباء وضعوا امورهم في يد رئيس الجمهورية والرئيس لن يضيعهم لانهم وضعوا قضيتهم في يد امينة وحريصة على الاطباء وقطاع الصحة بصفة عامة .


واضاف ان ماانجزه الرئيس في قطاع الصحة سواء على مستوى البنى التحتية او على مستوى التجهيزات او في مايتعلق بالتشخيص والدواء وتحمل مرضى الكلى وغيرها من الانجازات يدل على ان الرئيس مهتم بهذا القطاع .


وفي سؤال متعلق بفشل التغطية الاعلامية لقمة الاتحاد الافريقي على مستوى الموريتانية وبعض المؤسسات الاعلامية الخاصة قال الوزير " اذا كانت هناك رداءة في التغطية الاعلامية للقمة سواء من التلفزة اوغيرها من المؤسسات العمومية فكلنا نتحمل هذه المسؤلية نحن و القائمين عليها وكذلك انتم في الصحافة الخصوصية اذا كان هناك من تقصير او من رداءة في تغطيتكم فعليكم ان تتحملوا جزء من المسؤولية .


وبخصوص ما اذا كانت احزاب المعارضة التي قررت المشاركة في الانتخابات ستشكل تحديا أمام الاغلبية اوضح الوزير ان الحكومة ترحب بالاحزاب المشاركة وتتمنى ان يشارك اكبر عدد منها منبها الى أن موريتانيا بلد ديمقراطي وصناديق الاقتراع هي الفيصل في النهاية.

عودة للصفحة الرئيسية