دولة مالي وشبح الإنهيار !

السالك ولد عبد الله، صحفي

الأربعاء 4-07-2018| 14:30

بات القلق من انهيار الدولة في مالي يؤرق أوساط النخب السياسية والمدنية وشرائح واسعة من المواطنين في هذا البلد؛ خاصة بعدما بدأ حكام الدوائر الإقليمية والمراكز الإدارية، منذ يوم الإثنين (2 يوليو) الدخول في إضراب غير محدود عن العمل.
وتقول نقابة الإداريين المدنيين ونقابة موظفي الإدارة الإقليمية إنهما فقدتا الثقة كليا في الحكومة بعد أن أوقفت هذه الأخيرة مفاوضاتها مع ممثليهما من جانب واحد، رغم توقف الإضراب أسبوعا كاملا لهذا الغرض.
ويطالب الحكام في مالي برفع علاواتهم وتوفير الحماية لهم في ظل تفاقم الهجمات الجهادية واتساع نطاقها، وتزايد عمليات خطف ممثلي الدولة في العديد من محافظات ودوائر شمال ووسط البلاد؛ بينما يشكل الإضراب المفتوح تهديدا جديا لمسار الانتخابات الرئياسة المزمع إجراؤها قبل نهاية الشهر الجاري وسط مخاوف من أن تؤدي هذه الوضعية إلى انهيار الدولة المالية في أغلب المناطق.

عودة للصفحة الرئيسية