"سي إن إن" ترفع دعوى قضائية ضد الرئيس الأمريكي المصادقة على قانون يتعلق بالقنص وتسيير الحيوانات المتوحشة موريتانيا توقع اتفاقا لمحاربة الهجرة مع بلجيكا عائلة أوكرانية تحتجز 94 عبدا! زعماء 12 دولة يطلقون مبادرة من أجل الإعلام في باريس وزيرة ألمانية تدعو دول الساحل لتعزيز التعاون السياسي والعسكري أسعار الذهب تهبط لأدنى مستوى في شهر فساد الجنرالات يضرب "سد النهضة" مناقشة ميزانية وزارة الثقافة والصناعة التقليدية تركيا تتهم فرنسا بالوقاحة بعد نفيها تلقي تسجيلات مقتل جمال خاشقجي

خضور قمة نواكشوط: ملاحظات أولية !

السالك ولد عبد الله، صحفي

الأحد 1-07-2018| 00:30

- غياب السيسي والسبسي وملك المغرب عن قمة نواكشوط لا يعني غياب قادة البلدان العربية في إفريقيا عنها، فقد مثلت كل من السودان وجيبوتي، وليبيا، والجزائر، وجزر القمر، بأعلى مستويات التمثيل في القمم الإفريقية (الرؤساء أو رؤساء الوزراء) لأن التعريف الرسمي للقمة لدى الاتحاد الإفريقي هو : « مؤتمر رؤساء الدول والحكومات » وهذه الصفة تنطبق، من الناحية البروتوكولية على كل من استقبله الرئيس محمد ولد عبد العزيز أو الوزير الأول يجيى ولد حدمين، وسار على البساط الأحمر بين سلم الطائرة وقاعة الشرف بالمطار.
- الموقف المغربي من القمة غير مرتبط بحضور الرئيس الصحراوي، فقد حضر الملك محمد السادس ورئيس حكومة المغرب قمما جمعتهما بالرئيس غالي؛ بقدرما مرده إصرار رئيس المفوضية الإفريقية موسى فاكي محمد على تقديم تقرير أعده المبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي المكلف بقضية الصحراء الغربية، جواكيم شيسانو ؛ الرئيس السابق لجمهورية الموزمبيق (داعمة منذ البداية لجبهة البوليساريو) خلال اجتماعات القادة الأفارقة بنواكشوط؛ على الرغم من التحفظات المغربية !

عودة للصفحة الرئيسية