الإعلان الوطني لمناهضة الكراهية دول الخليج في قائمة أوروبية سوداء قبل موريتانيا.. المنتخبات العربية الأفضل في إفريقيا الرئيس عزيز: الشعب الموريتاني يرد على دعاة الفتنة والتفرقة والتطرف مسيرة الأربعاء.. انتفاضة أمة من أجل وحدتها انطلاق مسيرة "المواطنة ضد خطاب الكراهية" من أجل النهوض بمجتمع موحد، قوي، ومتضامن... المنتخب الوطني يفوز بجائزة أفضل منتخب إفريقي للعام 2018 الوحدة الوطنية في موريتانيا.. مخاوف وآمال (وثيقة) هل هناك أهداف غير معلنة لمسيرة الأربعاء؟

رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



الوحدة الوطنية في موريتانيا.. مخاوف وآمال (وثيقة)



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



خطاب الكراهية والتمييز... ومسيرة الأربعاء



بلاغ من المنتدى



شهادة في حق المفوض الإقليمى محمد الأمين ولد أحمد



حقائق مذهلة عن الجيوش العربية



خضور قمة نواكشوط: ملاحظات أولية !

السالك ولد عبد الله، صحفي

الأحد 1-07-2018| 00:30

- غياب السيسي والسبسي وملك المغرب عن قمة نواكشوط لا يعني غياب قادة البلدان العربية في إفريقيا عنها، فقد مثلت كل من السودان وجيبوتي، وليبيا، والجزائر، وجزر القمر، بأعلى مستويات التمثيل في القمم الإفريقية (الرؤساء أو رؤساء الوزراء) لأن التعريف الرسمي للقمة لدى الاتحاد الإفريقي هو : « مؤتمر رؤساء الدول والحكومات » وهذه الصفة تنطبق، من الناحية البروتوكولية على كل من استقبله الرئيس محمد ولد عبد العزيز أو الوزير الأول يجيى ولد حدمين، وسار على البساط الأحمر بين سلم الطائرة وقاعة الشرف بالمطار.
- الموقف المغربي من القمة غير مرتبط بحضور الرئيس الصحراوي، فقد حضر الملك محمد السادس ورئيس حكومة المغرب قمما جمعتهما بالرئيس غالي؛ بقدرما مرده إصرار رئيس المفوضية الإفريقية موسى فاكي محمد على تقديم تقرير أعده المبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي المكلف بقضية الصحراء الغربية، جواكيم شيسانو ؛ الرئيس السابق لجمهورية الموزمبيق (داعمة منذ البداية لجبهة البوليساريو) خلال اجتماعات القادة الأفارقة بنواكشوط؛ على الرغم من التحفظات المغربية !

عودة للصفحة الرئيسية