الجيش الموريتاني يكشف عن عملية نوعية على الحدود المالية أمطار غزيرة على مناطق واسعة من البلاد الجمعية الوطنية: مقارنة بين نتائج انتخابات 2013 و 2018 قائد قوة"برخان": نتقاسم نفس الهموم مع موريتانيا إزاء المنطقة انتقادات متزايدة لأداء اللجنة المستقلة للانتخابات مُمَيِّزَاتُ الْمَشْهَد الْبَرْلَمَانِي الْجَدِيد ولد بلال يدافع عن فوز الحزب الحاكم بالميناء الحلقة الثالثة من مقال ولد ابريد الليل "واجب العرب" تقرير حول انتخابات سبتمبر 2018 موريتانيا: دعوة لإسقاط اتفاقية "كامب ديفيد"

الجزائر.. تصريح خطير يطيح بالمدير العام للأمن

الثلاثاء 26-06-2018| 22:13

وقع الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، الثلاثاء، مرسومين، ينهي الأول مهام عبد الغني هامل كمدير عام للأمن الوطني، ويعين الثاني مصطفى لهبيري على رأس هذا السلك الأمني، وفق بيان لرئاسة الجمهورية.
وجاءت الإطاحة باللواء بعد تصريح خطير له قال فيه إن المؤسسة التي يشرف عليها غير معنية بقضية محاولة تهريب 701 كيلوغرام من مادة الكوكايين، مشددا على أن الذي يريد محاربة الفساد يجب أن يكون نظيفا ! في تصريح غريب ومثير للتساؤلات حول الجهة التي يقصدها من كلامه الذي يحمل نبرة التهديد !
وأضاف اللواء هامل الثلاثاء في تصريحات صحافية أن التحقيق الابتدائي شهد « تجاوزات وخروقات، ولكن القضاة كانوا بالمرصاد، وحسموا الأمور، وتفادوا تمييعها »، مشددا على أن مؤسسة الأمن عازمة على مواصلة عملها، والاستمرار في محاربة الفساد.
واستطرد مدير الأمن العام « : نقول للذي يريد محاربة الفساد، أنه يجب أن يكون نظيفا قبل الإعلان عن نيته محاربة الفساد » !.
وأكد اللواء هامل على أنه حتى وإن كانت مؤسسة الأمن غير معنية مباشرة بالتحقيق في قضية الكوكايين، إلا أن الملفات الموجودة بحوزتها، والتي تخص القضية سنسلمها إلى جهاز القضاء، لأن ثقتنا به كبيرة، وفِي نزاهة قضاتنا يقول اللواء عبد الغني هامل !وقع الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، أمس الثلاثاء، مرسومين، ينهي الأول مهام عبد الغني هامل كمدير عام للأمن الوطني، ويعين الثاني مصطفى لهبيري على رأس هذا السلك الأمني، وفق بيان لرئاسة الجمهورية.
وجاءت الإطاحة باللواء بعد تصريح خطير له قال فيه إن المؤسسة التي يشرف عليها غير معنية بقضية محاولة تهريب 701 كيلوغرام من مادة الكوكايين، مشددا على أن الذي يريد محاربة الفساد يجب أن يكون نظيفا ! في تصريح غريب ومثير للتساؤلات حول الجهة التي يقصدها من كلامه الذي يحمل نبرة التهديد !
وأضاف اللواء هامل الثلاثاء في تصريحات صحافية أن التحقيق الابتدائي شهد « تجاوزات وخروقات، ولكن القضاة كانوا بالمرصاد، وحسموا الأمور، وتفادوا تمييعها »، مشددا على أن مؤسسة الأمن عازمة على مواصلة عملها، والاستمرار في محاربة الفساد.
واستطرد مدير الأمن العام « : نقول للذي يريد محاربة الفساد، أنه يجب أن يكون نظيفا قبل الإعلان عن نيته محاربة الفساد » !.
وأكد اللواء هامل على أنه حتى وإن كانت مؤسسة الأمن غير معنية مباشرة بالتحقيق في قضية الكوكايين، إلا أن الملفات الموجودة بحوزتها، والتي تخص القضية سنسلمها إلى جهاز القضاء، لأن ثقتنا به كبيرة، وفِي نزاهة قضاتنا يقول اللواء عبد الغني هامل !

عودة للصفحة الرئيسية