برمجة جلسة تقديم برنامج الحكومة أمام الجمعية الوطنية "الوحدوي" يشيد بالحركة التصحيحية في ذكراها الـ48 موريتانيا تدعو الى عدم تسييس قضية خاشقجي الجامعة العربية تعلق على بيان النيابة العامة السعودية مقتل 7 جهاديين في غارة فرنسية شمال مالي موريتانيا تستعد لدخول التاريخ موريتانيا: الحكومة ترد على كندا تركيا: لا يمكن إغلاق قضية خاشقجي بقبول تصريحات النيابة السعودية التجمع الثقافي الاسلامي يطلق فعاليات المؤتمر السنوي للسيرة النبوية نتائج مجلس الوزراء

دراسة حول إمداد المنطقة الشمالية بالمياه الصالحة للشرب

و ا م

الخميس 21-06-2018| 15:27

نظمت الوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة المشاريع اليوم الخميس في نواكشوط ورشة لعرض نتائج المرحلة الأولى من الدراسة المتعلقة بإمداد المنطقة الشمالية بالمياه الصالحة للشرب.

وتهدف الدراسة وبصورة كبيرة لضمان تلبية حاجيات المنطقة الشمالية لموريتانيا بالماء الشروب في أفق 2050 .

وتنقسم الدراسة إلى مرحلتين، الأولى تتمثل في القابلية الفنية للمشروع وتحديد شروط

فاعليته الاقتصادية والمالية، الثانية اعداد الدراسات وملف مناقصة المشروع.

واكدت مديرة الوكالة السيدة أم كلثوم بنت محمد السالك في كلمة بالمناسبة ان هذه الدراسة تدخل في إطار تطبيق برنامج التنمية الاقتصادية الواسع لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الهادف إلى تثمين المصادر الطبيعية للبلد وإلى تشجيع الاستثمار.

وبينت انه تم إعداد خارطة طريق في قطاعات الولوج إلى الماء الصالح للشرب وإلى الصرف الصحي من أجل تحسين التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلد وضمان تسيير مستديم وعقلاني لمصادر الماء.

واوضحت في هذا السياق ان مشروع تزويد المناطق الشمالية بالماء الشروب - الذي تركز الورشة على تقديم نتائج المرحلة الأولى من الدراسة الخاصة به - يهدف إلى ضمان تغطية شمال البلاد بالماء الشروب وترقية تنمية النشاطات الاقتصادية بها (اينشيري وآدرار وتيرس الزمور وداخلت نواذيبو).

وبينت مديرة وكالة تنفيذ ومتابعة المشاريع اهمية المشروع لان شمال البلاد يتعرض في الواقع وبصورة خاصة لنقص حاد في المصادر المائية وذلك رغم تواجد معظم النشاطات الاقتصادية للبلد (الصيد والسياحة وكذا أهم المعادن ) والتي تتطلب كميات كبيرة من الماء .

واضافت أن السلطات العمومية أولت أهمية كبيرة لمدن الشمال الموريتاني على المديين المتوسط والطويل من أجل إيجاد حل ناجع يضمن تزويدا مستديما بالماء الشروب ويمكن من تحسين الظروف المعيشية للسكان والتنمية الاقتصادية

للمنطقة ..

واستعرضت بعض هذه المشاريع المتعلقة بالمياه التي من بينها مشروع تزويد مدينة نواكشوط انطلاقا من نهر السينغال المعروف تحت اسم آفطوط الساحلي،مشروع استصلاح وتوسعة شبكة توزيع الماء الشروب في مدينة نواكشوط، مشروع أظهر لتزويد مدن شرق البلاد : النعمة وتمبدغة اللتين تم ربطهما بالفعل إضافة إلى عدل بكرو وآمرج حيث وصلت الأشغال للمرحلة النهائية وجاري العمل في المرحلة الثانية الخاصة بمدينتي جيكني ولعيون .

واشارت في هذا المجال الى مشروع آفطوط الشرقي لتزويد المدن والقرى الواقعة في مثلث الأمل بولايات كوركول ولعصابة ولبراكنه حيث تمت بالفعل المرحلة الأولى منه والمتعلقة ب 30 قرية إضافة إلى مدينة باركيول .

واكدت ان الاشغال قد انتهت في مشروع تزويد سيلبابي وكوري وادياكيلي بالماء الشروب انطلاقا من نهر السينغال وان الاعمال جارية في مشروع بناء محطة لتحلية ماء البحر بسعة 15000مترمكعب يوميا من اجل دعم تزويد مدينة نواذيبو .

وتابع المشاركون الذي يمثلون ولايات آدراروانشيري وداخلت نواذيبو وتيريس زمور اضافة الى ممثلين عن شركة اسنيم والمنطقة الحرة وصوملك والشركة الوطنية للمياه، عدة عروض من بينها عرض عام عن منطقة الدراسة قبل ان يفتح المجال للنقاش لاثراء مختلف العروض المقدمة.

عودة للصفحة الرئيسية