استعدادات لتجديد بروتوكول الصيد بين موريتانيا والسنغال

و م أ

الأربعاء 20-06-2018| 23:04

عقد وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد الناني ولد أشروقه ونظيره السنغالي السيد عمر كي اليوم الأربعاء بفندق سادوني بسينلوي جلسة عمل بحضور أعضاء الوفدين الموريتاني والسنغالي تم خلالها الاستماع إلى آراء الفاعلين في قطاع الصيد في السنغال .


وتميزت الجلسة بتبادل الخطب بين الوزيرين حيث أكدا أن هذا الاجتماع يدخل ضمن توجيهات قائدي البلدين فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وفخامة الرئيس السنغالي السيد ماك صال خاصة في مجال تنفيذ محتويات البيان الختامي الصادر في أعقاب زيارة الصداقة و العمل التي أداها الرئيس السنغالي مؤخرا لموريتانيا والتي تم خلالها توجيه قطاعي الصيد في السينغال وموريتانيا على العمل من اجل تجديد بروتوكول الصيد بين البلدين.


وقال وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد الناني ولد أشروقه أنه ضمن هذا المسعى وتنفيذا للقوانين الموريتانية خاصة الإستراتيجية الجديدة للتسيير المستدام للصيد والتي تشترط الولوج إلى الثروة البحرية الموريتانية أن يكون ذلك عن طريق حصة محددة وأن يتم تفريغها داخل الأراضي الموريتانية أو عن طريق المسافنة بما يضمن تحديد نوعية الكميات المصطادة طبقا لتوصيات المؤسسات العلمية الموريتانية خاصة المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد .


وأضاف أنه لتسريع هذه الإجراءات قيم بثلاث زيارات متتالية للمنطقة المخصصة لتفريغ الزوارق السينغالية في الأراضي الموريتانية التي سيتمكن منشآتها قيد الانجاز من المحافظة على نوعية المنتوج .


وأكد الوزير أن هناك لجنة فنية موريتانية سنغالية لوضع اللمسات الأخيرة على ابرتكول مؤقت يمنح الصيادين السينغاليين رخص لتموين مدينة سينلوي في انتظار اكتمال منشأة التفريغ الأنفة الذكر .


وتحدث خلال الاجتماع كل من عمدة انجاكو السيد بيجل ولد هميد و عمدة سينلوي حيث أشادوا بروابط الصداقة والعلاقات المتميزة بين البلدين.


وتتكون المنطقة المخصصة لتفريغ الزوارق السينغالية من بناء مرسى بطول 50 مترا وبعرض 20 مترا وإقامة محطة للنقل ومصنع للثلج .

عودة للصفحة الرئيسية