فضيحة بالاتحاد الإفريقي قبيل قمة نواكشوط!

السالك ولد عبد الله، صحفي

السبت 16-06-2018| 11:00

كشفت استقالة دانيال باتيدام؛ عضو مجلس مكافحة الفساد بمفوضية الاتحاد الأفريقي، عن حجم انتشار الفساد وسوء الحكامة داخل هيئات المنظمة القارية؛ حيث أوضح، في رسالة استقالته التي بدأ سريانها يوم الخميس الماضي، أن "الوضع لم يعد يُطاق" بعد أن نبه، في عدة تقارير، إلى "تفشي سوء الحكامة واستغلال الصلاحيات لأغراض الثراء الشخصي، وانعدام النزاهة داخل العديد من هيئات الاتحاد الإفريقي؛ بما فيها المجلس الاستشاري لمكافحة الفساد"؛ دون ظهور إرادة حقيقية لمواجهة هذا الوضع؛ خاصة وأن الاتحاد الإفريقي اعتمد 2018 سنة لمكافحة الرشوة.
وانتخب الغاني باتيدام عضوا في مجلس مكافحة الفساد بالاتحاد الإفريقي سنة 2015 لمأمورية من أربع سنوات يفترض أن تنتهي سنة 2019، لكنه ختمها مبكرا باستقالة مدوية كشفت مستوى الفساد الذي ينخر مختلف هيئات الاتحاد الإفريقي، وخاصة المفوضية بقيادة التشادي موسى فكي محمد؛ على بعد أيام من انعقاد الدورة العادية الحادية والثلاثين لقمة الاتحاد الإفريقي بنواكشوط....

عودة للصفحة الرئيسية