السنغال .. رغبات مكررة

وكالات

الأحد 10-06-2018| 19:05

يعود المنتخب السنغالي إلى أجواء كأس العالم من جديد من بوابة روسيا، بعد أن كانت مشاركته الأخيرة والأولى قبل 16عاماً في مونديال كوريا الجنوبية واليابان، التواجد الذي أذهل الجميع حينها، عندما قدم المنتخب السنغالي بطولة استثنائية، حيث انطلق من الفوز على حامل لقب كأس العالم في ذلك الوقت المنتخب الفرنسي بهدف نظيف والتأهل إلى دور الـ 16 والذي أقصى فيه المنتخب السويدي قبل أن يخرج بصعوبة أمام المنتخب التركي في الدقيقة 95 بالهدف الذهبي، امتلك السنغاليون حينها جيلاً ذهبياً بقيادة الحاج ضيوف وهنري كامارا وأبربكر ديوب وغيرهم ممن صنعوا التاريخ بالتواجد في ربع نهائي كأس العالم رغم المشاركة الأولى لهم، وجاءت هذه التوليفة القوية بفضل احتراف هؤلاء النجوم في الدوريات الأوروبية القوية، وبعد 16 عاماً يعود المنتخب السنغالي لكأس العالم مدججا بنجوم لهم مكانتهم في كرة القدم العالمية والأوروبية، ولا تضم القائمة أي لاعب من الدوري المحلي السنغالي.


يتقدم نجوم المنتخب ساديو ماني نجم ليفربول الإنجليري وموسى سو لاعب بورصبور التركي والأهلي الإماراتي السابق، بالإضافة إلى خالديو كوليبالي نجم دفاع نابولي الإيطالي ومباي نيانج نجم تورينو الإيطالي، ومن خلال هذه المجموعة المتميزة يسعى المدرب الوطني « اليو سيسي » لكتابة تاريخ جديد بفصل كأس العالم 2018 والتأهل إلى الدور الثاني، والنظر أيضاً لتكرار المشهد التاريخي في التواجد في ربع نهائي البطولة للمره الثانية على التوالي، وخاض المنتخب السنغالي في البطولة الوحيدة في تاريخه 5 مباريات، حقق الفوز في مباريتين والتعادل في مثلهما، وتعرض للخسارة في مباراة وحيدة، سجل 7 أهداف واستقبلت شباكه 6، ويخوض غمار هذه المنافسات في المجموعة الثامنة برفقة بولندا واليابان وكولومبيا.


وخاض المنتخب السنغالي تصفيات قارة أفريقيا للتأهل إلى كأس العالم من الدور الثاني والذي يقام بنظام مباراتي ذهاب وإياب، حيث واجه منتخب مدغشقر، وانتهت المباراة الأولى بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منتخب، فيما ضرب السنغال بالثلاثة في مباراة العودة ليتأهل إلى الجولة الختامية والحاسمة، ليتواجد في المجموعة الرابعة برفقة بوركينا فاسو وكيب فيردي وجنوب أفريقيا، وتمكن من تصدر هذه المجموعة بعد أن جمع 14 نقطة من 4 انتصارات وتعادلين، وسجل 10 أهداف واستقبلت شباكه 3 أهداف.

عودة للصفحة الرئيسية