المغرب: مقترح لإنهاء التمييز ضد النساء بشأن منح الجنسية

وكالات

السبت 2-06-2018| 14:58

في الوقت الذي يسمح القانون المغربي الحالي، للرجل بمنح جنسيته المغربية لزوجته الأجنبية، تقدمت فرق الغالبية البرلمانية في مجلس النواب المغربي، بمقترح قانون يتيح للأجنبي المتزوج من مغربية الحصول على الجنسية المغربية.
وقالت النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، بثينة القروري : إن « هذا المقترح يقضي بتعديل الفصل 10 من قانون الجنسية، وذلك بتمكين الزوج الأجنبي المتزوج بمغربية من الحصول على الجنسية على غرار الزوجة الأجنبية المتزوجة بمغربي ». وأضافت القروري، في تدوينة عبر حسابها على فيسبوك : « نعتبر أن هذا الفصل يكرس تمييزاً ضد النساء، في تناقض صريح مع المقتضيات الدستورية ذات الصلة ».
وأشارت إلى المعاناة التي يعيشها العديد من الأسر الناشئة عن زواج مختلط، خاصة في ما يتعلق بتجديد بطاقة الإقامة والحصول على التأشيرة وغيرها من المشاكل التي نتمنى أن تحل بالمصادقة على هذا المقترح. وكان آخر تعديل على قانون الجنسية بالمغرب قد تم سنة 2007، وبموجبه تم تعديل الفصل 6 منه وإقرار حق المرأة المغربية المتزوجة من أجنبي بمنح جنسيتها لأبنائها، حيث أصبحت الجنسية التي تمنحها الأم المغربية لأبنائها جنسية أصلية وليست مكتسبة.
وأكد وزير العدل والحريات المغربي السابق مصطفى الرميد، أن المغرب يتجه نحو منح أزواج المغربيات الأجانب الجنسية. ونوّه الرميد، إلى أن الوزارة مع المقترح الذي قدمته الغالبية في البرلمان، والقاضي بتمكين أزواج المغربيات الأجانب من الحصول الجنسية المغربية.
وأشار إلى أن الوزارة تعمل على مشروع قانون في الموضوع، وأن المشاورات جارية على أكثر من مستوى لتثبيت هذا المستجد، غير أنه أكد أن الكلمة الأخيرة في هذا الصدد ستكون للحكومة.
وقالت لمياء العمراني، الباحثة في الشؤون القانونية : إن « هذا المقترح إذا تمت المصادقة عليه سيعتبر مكسباً جديداً للأسرة المغربية، لأنه من غير المعقول أن يمنح الرجل جنسيته لزوجته، ولا تمنحها المغربية لزوجها. كما أنه تضيف العمراني، من شأنه إنهاء معاناة المغربيات المتزوجات بغير المغاربة من نقل الجنسية المغربي
ة لأبنائهن، وسيعفيهن من عراقيل إدارية وقانونية كثيرة ».

عودة للصفحة الرئيسية