إطلاق حملة #ماني_مطرف بموريتانيا

الجمعة 1-06-2018| 19:11

أطلقت حملة ماني مطرف الألكترونية التحسيسية لمحاربة التطرف عبر صفحات التواصل الإجتماعي أنشطتها الليلة البارحة بهاشتاغ #ماني_مطرف


، وذلك بحضور لفيف من المثقفين ورؤساء جمعيات ومنظمات شبابية وجمهور عريض من الشباب و المدونين على وسائط التواصل الاجتماعي بموريتانيا ، و أشارت منسقة حملة #ماني_مطرف خديجة بنت سدينا إلى أن تنظيم الحملة جاء استجابة لنداء العقل وروح الإنسانية حيث تهدف حملة إلى العودة بالمجتمع بشكل عام وبالشباب على وجه الخصوص إلى النهج الذي بنيت عليه حضارتنا عبر القرون والمرتكز على رؤية إنسانية جامعة تنظر إلى الآخر باعتباره أخا في الدين أو صاحب ذمة مكفول الحقوق ، وأن محاربة التطرف تتطلب تضافر جهود الدولة والمجتمع المدني والمؤسسات الدينية والتعليمية والإعلامية وقادة الرأي والنخب ونشطاء التواصل الاجتماعي ، وبدوره المدير التنفيذي للحملة المعلوم أوبك أكد إلى أن أنهم في حملة #ماني_مطرف مناهضة التطرف عبر وسائل التواصل الإجتماعي يعتمدون آليات في مقدمتها حشد الشباب بشبكات التواصل الاجتماعي لمواجهة التطرف و قطع الطريق أمام الإشاعات وحملات الدعاية والتشوية التي تسعى لزرع بذور التطرف في أوساط رواد شبكات التواصل الاجتماعي .


وافتتحت الحملة رسميا من طرف المدير العام للشباب بوزارة الشباب والرياضة السيد المصطفى ولد ينبابه الذي أكد أن حملة ماني مطرف ذات أهمية كبيرة لكونها نسعى لتحصين الشباب من ظاهرة التطرف التي أصبحت تسبب الكثير من المخاطر للأمم والشعوب في العالم من حولنا .


وتضمن حفل إنطلاق الحملة تقديم عروض حول التطرف وأسبابه ومظاهره والمخاطر المنعكسة عنه ، فضلا عن حلول للظاهرة ، وقد قدم هذه العروض لفيف من الخبراء في المجال والمهتمين ، الصحفي والخبير في الجماعات المتطرفة محمد محمود أبو المعالي ، والدكتور والباحث الاجتماعي سيدي محمد ولد اجيد ، والأمين العام لجائزة شنقيط الدكتور بلال حمزة ، والإعلامية وينب بنت الجد , تم ختام الندوة بمداخلات من طرف الحضور وحورا تفاعلي بإطلاق الهاشتاغ #ماني_مطرف

عودة للصفحة الرئيسية