بيان من نقابة التعليم العالي

الأربعاء 30-05-2018| 11:00

يشهد المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية مشاكل وتحديات خطيرة، أخذت مظاهر و أبعادا متعددة؛حيث تُخرق النصوص والنظم المسيرة لمؤسسات التعليم العالي في تعيين هيئات الإشراف والتأطير التربوي ويُعطّل النظام الداخلي ويُحرم الأساتذة وبشكل مستمر من حقوق الإشراف على البحوث والامتحانات وساعات التدريس الزائدة على العبء التدريسي و ساعات التدريس بالنسبة للأساتذة المتعاونين.
وفي ظل تجاهل الإدارة و القطاع الوصي لهذه المشاكل التي تمت مخاطبتها فيها برسائل وفي لقاءات مباشرة أكثر من مرة، فإننا في قسم النقابة الوطنية للتعليم العالي في المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية :

1- نفرض تمكين الأساتذة من حقوقهم المادية والمعنوية، ونعلن استعدادنا لاستخدام كل الوسائل التي يتيحها القانون لتحقيق ذلك.
2- نُلزم إدارة المؤسسة والجهات الوصية باحترام القوانين والنظم الحاكمة لمؤسسات التعليم العالي في البلد؛ في تعيين هيئات الإشراف الإداري والتربوي،و باحترام الضوابط الأكاديمية في التسجيل والتدريس والإشراف على البحوث والامتحانات.
3- نرفض كل أشكال التضييق على هذه المؤسسة و التمييز غير الايجابي الممارس في حقها والذي يحرمها من الامتيازات والحقوق التي تستفيد منها مؤسسات التعليم العالي الأخرى المماثلة.
4- نعلن تضامننا الكامل مع زملائنا من الأساتذة المتعاونين في نضالهم من أجل نيل حقوقهم المشروعة.
نواكشوط 14 رمضان 1439 ه/30 مايو 2018

الأمين العام للقسم
د. محمد الأمين سيدي المختار

عودة للصفحة الرئيسية