رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



السياحة الثقافية والصحراوية في آدرار



هل تعجز الدولة عن إجراء مسابقة للممرضين بكيفه؟!



حق رد على سؤال تنموي يهم كل واحد منكم



نظرية المؤامرة 12_12_1984



محطات بارزة في حياة الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع



تقرير: روسيا "مسؤولة" عن إسقاط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا

الجمعة 25-05-2018| 18:05

اتهمت هولندا وأستراليا رسميا روسيا بالمسؤولية عن إسقاط طائرة الركاب الماليزية في يوليو/تموز عام 2014.


وقتل جميع ركاب الطائرة "إم أتش 17"، وعددهم 298 شخصا، بعد اصابتها بصاروخ في المنطقة التي يسيطر عليها المتمردون في أوكرانيا، عندما كانت في طريقها من مدينة امستردام الهولندية إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور.


وخلص فريق التحقيق، الذي تقوده هولندا، إلى أن وراء إسقاطها صاروخا يعود إلى كتيبة روسية.


وتنفي روسيا أي ضلوع لها في إسقاط الطائرة وتحطمها.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها "ترفض نسخة المحققين الهولنديين" في تفسير الواقعة، وسبق أن شددت على نفي عدم استخدام أي من أسلحتها في إسقاط الطائرة.


بيد أن فريق المحققين الدوليين وجد أن "كل العربات في قافلة كانت تحمل الصاروخ كانت جزءا من القوات المسلحة الروسية"، وأن الصاروخ أُطلق من منطقة خاضعة للمتمردين في شرقي أوكرانيا.


وعندما ضرب الصاروخ طائرة الخطوط الجوية الماليزية، تسبب في مقتل 193 هولنديا و43 ماليزيا و27 أستراليا، وتوزع الضحايا الآخرين على جنسيات مختلفة من بينها : إندونيسيا وبريطانيا وبلجيكا وألمانيا والفلبين.


ورفضت وزارة الخارجية الروسية ما قاله فريق التحقيق، الذي يقوده محققون هولنديون، عن أن وحدة من الجيش الروسي هي مصدر إطلاق الصاروخ الذي أسقط الطائرة الماليزية، ووصفته بأنه لا أساس له من الصحة.

عودة للصفحة الرئيسية