فلسطين قضيتنا

الثلاثاء 22-05-2018| 09:00

تابعنا في المبادرة الطلابية مقالا مسيئا لقضية أمتنا المركزية في بعض
المواقع الإلكترونية الناطقة بالفرنسية، أولا بتوقيع رئيس حركة افلام
تيام جمبار، قبل أن تتم إحالته لاحقا للكاتب السينغالي الشيخ تيجان
انجاي، ورغم مايحمله المقال من مغالطات تاريخية فجة ومحاولته طمس الحقائق
التاريخية الماثلة بغربال بال من الأكاذيب والتقولات التي لا تستند على
أي أساس تاريخي معروف.
إلا أن خطورته الحقيقية تكمن في محاولته مغالطة الرأي العام الوطني
والسباحة عكس التيار الشعبي الموريتاني المدافع بقوة عن فلسطين بمختلف
شرائحه ومشاربه الفكرية والسياسية، ولا أدل على ذلك من حالة الإجماع التي
تبنتها الأمة الموريتانية ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني حتى تم إنهاؤه
بضغط شعبي واصطفاف وطني تاريخي.
إننا في المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني وللدفاع عن القضايا
العادلة نؤكد على ما يلي :
1 - ندعوا المواقع الالكترونية الناشرة للمقال لسحبه فورا والاعتذار
للأمة الموريتانية عن استفزاز مشاعرها تجاه قضية حساسة وجوهرية كقضية
فلسطين والمسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين.
2 – ندعوا كافة أبناء الشعب الموريتاني للتصدي بحزم وقوة لمحاولات
التطبيع أيا كان شكلها حتى ولو كانت محاولة يائسة لتسويق وجهة نظر عدو
غاصب محتل لمقدساتنا ونشر روايته المشوهة للتاريخ.
3 - ندعوا كافة كتابنا ومؤرخينا إلى قيادة حملة وطنية للتعريف بالدور
الريادي للشعب الموريتاني عبر مراحل تاريخه في الدفاع عن مقدسات الأمة
وخاصة قضية فلسطين، وتضييق مساحات التحرك أمام تيارات التطبيع التي تحاول
عبثا النيل من التاريخ الناصع لأحفاد المرابطين وعقبة بن نافع.
4 - نعلنها قوية في وجه المطبعين والمتباكين عليه أيا كانت اتجاهاتهم
ومواقعهم أن لامكان لكم بين الشعب الموريتاني ففطرته السليمة ستلفظكم
ومشاعره الصادقة تجاه فلسطين ستقف لكم بالمرصاد.
عن المبادرة
الرئيس : محمد محمود ولد محمد
نواكشوط بتاريخ : 21_05_2018

عودة للصفحة الرئيسية