الجيش الموريتاني يكشف عن عملية نوعية على الحدود المالية أمطار غزيرة على مناطق واسعة من البلاد الجمعية الوطنية: مقارنة بين نتائج انتخابات 2013 و 2018 قائد قوة"برخان": نتقاسم نفس الهموم مع موريتانيا إزاء المنطقة انتقادات متزايدة لأداء اللجنة المستقلة للانتخابات مُمَيِّزَاتُ الْمَشْهَد الْبَرْلَمَانِي الْجَدِيد ولد بلال يدافع عن فوز الحزب الحاكم بالميناء الحلقة الثالثة من مقال ولد ابريد الليل "واجب العرب" تقرير حول انتخابات سبتمبر 2018 موريتانيا: دعوة لإسقاط اتفاقية "كامب ديفيد"

"خلوها تفلس" كما أفلستم "غازوال"!

السبت 5-05-2018| 23:00

السالك ولد عبد الله، صحفي

ذكرتني حملة "خلوها تفلس" التي أطلقها نشطاء شبكة التواصل الاجتماعي ضد شركة "موريتل" للاتصالات على خلفية تردي خدماتها، خاصة على مستوى شبكة الإنترنت؛ بحملة "ماني شاري غازوال" التي ظهرت قبل نحو سنتين للاحتجاج على استمرار ارتفاع أسعار المحروقات في موريتانيا رغم تراجعها في باقي أنحاء العالم.
فبينما يشن دعاة "خلوها تفلس" حملتهم "النشطة" قي سبيل مقاطعة "موريتل"، يعمدون إلى شراء بطاقات الرصيد الخاصة بهذه الأخيرة من أجل تأمين الربط بالشبكة العنكبوتية باعتبارها الميدان الأوحد لهذه "المقاطعة الافتراضية الواسعة".
أذكر أنني حضرت وقفة احتجاجية لحراك "ماني شاري غازوال" عند ملتقى طرق "كارافور مدريد" لأتفاجأ، بعد انتهاء تلك الوقفة، ببعض أبرز من كانوا في الصدارة يرفعون شعارات "ماني شاري غازوال" واللافتات المطالبة بخفض أسعار الوقود، ويرددون هتافات تدعو للامتناع عن شراء الوقود؛ يوقفون سياراتهم عند محطة البنزين القريبة من المكان لشراء "غازوال" !
* طبعاً كون نشطاء "خلوها تفلس" زبناء أوفياء لموريتل بديهي ماداموا تضرروا من رداءة خدماتها وأحسوا بضعف شبكتها؛ تماما مثلما تضررت جيوب نشطاء "ماني شاري غازوال" من ارتفاع أسعار الوقود !

عودة للصفحة الرئيسية