استمرار تراجع أسعار النفط المنتتدى المغربي الموريتاني للصداقة يوزع سلات رمضانية أبرز النقاط المثارة في المؤتمر الصحفي للناطق باسم الحكومة بوركينا فاسو تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع تايوان نتائج اجتماع مجلس الوزراء اعصار "مكونو" يهدد دولا في الخليج العربي رئيس وزراء مزيف يخدع وزير خارجية بريطانيا تساقطات مطرية في ولاية الحوض الشرقي موريتل: اكتمال المرحلة الأولى من تحديث شبكة المحمول بنواكشوط العرب وطريق الحرير.. أحداث تاريخية غيرت وجه العالم

ايران ترد على المغرب

الأربعاء 2-05-2018| 11:00

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي إن "ادعاءات المغرب حول علاقات أحد الدبلوماسيين الايرانيين مع جبهة البوليساريو غير صحيحة وخلاف الواقع.
وقال قاسمي إن مناقشة هذا الموضوع جرت في الأيام الاخيرة خلال اتصالات هاتفية بين مسؤولي البلدين؛ وقد نفت السلطات الايرانية صحة هذه الانباء جملة وتفصيلا"، وأضاف أن بلاده "تعلن بصراحة أن من أهم أسس سياسات إيران الخارجية مع باقي دول العالم هو الاحترام الكبير لسيادتها وأمنها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية".
كما نفى حزب الله اللبناني ما سماها مزاعم واتهامات وجهها المغرب له بخصوص دعم جبهة البوليساريو وتدريب مقاتليها.
وقال حزب الله "إنه من المؤسف أن يلجأ المغرب بفعل ضغوط أميركية وإسرائيلية وسعودية لتوجيه هذه الاتهامات الباطلة، و كان حرياً بالخارجية المغربية أن تبحث عن حجة أكثر إقناعا لقطع علاقاتها مع إيران التي وقفت وتقف إلى جانب القضية الفلسطينية وتساندها بكل قوة بدل اختراع هذه الحجج الواهية. "
وكانت المملكة المغربية قد قالت إنها ستقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران بسبب ما وصفته بدعم طهران للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) ومدها بالأسلحة.
وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة، في مؤتمر صحفي إن الرباط ستغلق سفارة إيران وتطرد سفيرها، بحسب وكالة رويترز للأنباء.
واتهم الوزير المغربي حزب الله اللبناني بالضلوع في إيصال الأسلحة إلى جبهة البوليساريو.
وقال بوريطة "كانت أول شحنة من الأسلحة مؤخرا" وقد ارسلت إلى الجبهة المدعومة من الجزائر عبر "عناصر" في السفارة الإيرانية في الجزائر، بحسب وكالة فرانس برس.
وأوضح "أن مسؤولا في حزب الله في سفارة إيران بالجزائر كان ينسق بين مسؤولين في حزب الله وجبهة البوليساريو وهذا لا يمكن أن يكون دون علم الجمهورية الإسلامية".
وأضاف أن "مسؤولين كبار من حزب الله زاروا تندوف (مقر جبهة البوليساريو) في 2116 لالتقاء مسؤولين عسكريين في البوليساريو".
وأصدر حزب الله بيانا قائلا إنه "ينفي هذه المزاعم والاتهامات جملة وتفصيلاً".

عودة للصفحة الرئيسية