الجيش الموريتاني يكشف عن عملية نوعية على الحدود المالية أمطار غزيرة على مناطق واسعة من البلاد الجمعية الوطنية: مقارنة بين نتائج انتخابات 2013 و 2018 قائد قوة"برخان": نتقاسم نفس الهموم مع موريتانيا إزاء المنطقة انتقادات متزايدة لأداء اللجنة المستقلة للانتخابات مُمَيِّزَاتُ الْمَشْهَد الْبَرْلَمَانِي الْجَدِيد ولد بلال يدافع عن فوز الحزب الحاكم بالميناء الحلقة الثالثة من مقال ولد ابريد الليل "واجب العرب" تقرير حول انتخابات سبتمبر 2018 موريتانيا: دعوة لإسقاط اتفاقية "كامب ديفيد"

محكمة الاسترقاق تصدر أحكاما بالسجن في 3 قضايا

وكالات

الثلاثاء 24-04-2018| 11:56

حكم على 3 موريتانيين، أمس الاثنين، بالسجن لسنة واحدة مع التنفيذ لقيامهم "بالشتم بالعبودية"، في سابقة لهذا النوع من الجنح في موريتانيا.

وقالت مصادر قضائية إن "محكمة الاسترقاق" المكلفة بمكافحة جرائم #العبودية، فرضت "الحد الأقصى للعقوبة" - التي تتراوح بين ستة أشهر والسجن لسنة واحدة - لهذا النوع من الجنح، في ثلاث قضايا منفصلة.

وصدرت الأحكام على المدانين الثلاثة الذين فرضت عليهم أيضاً غرامة تعادل 600 يورو، بسبب "الضرر المعنوي" الذي لحق بالأشخاص الذين وصفوا بالعبودية، وذلك بموجب قانون يعتبر جنحة "أي سلوك شتم أو معاملة" استعبادية لشخص.

من جهة أخرى، أرجأت المحكمة إلى جلسة أخرى ملفاً آخر يتعلق بجرم عبودية بعد أن قدم المحامون طعناً بسبب أخطاء إجرائية إلى غرفة الاتهام في محكمة الاستئناف في #نواكشوط.

وكانت أحكام بالسجن بين عشر سنوات وعشرين عاماً صدرت في آذار/مارس في #موريتانيا على ثلاثة أشخاص بسبب ممارستهم العبودية.

وفي 2015، تبنت موريتانيا قانوناً جديداً ينص على أن العبودية "جريمة ضد الإنسانية" تعاقب بالسجن حتى 20 عاماً، مقارنة بعشر سنين كحد أقصى سابقاً. وأقر القانون الجديد ثلاث محاكم خاصة لمكافحة العبودية في نواذيبو والعاصمة نواكشوط وفي مدينة النعمةفي جنوب شرقي البلاد.

عودة للصفحة الرئيسية