الجيش الموريتاني يكشف عن عملية نوعية على الحدود المالية أمطار غزيرة على مناطق واسعة من البلاد الجمعية الوطنية: مقارنة بين نتائج انتخابات 2013 و 2018 قائد قوة"برخان": نتقاسم نفس الهموم مع موريتانيا إزاء المنطقة انتقادات متزايدة لأداء اللجنة المستقلة للانتخابات مُمَيِّزَاتُ الْمَشْهَد الْبَرْلَمَانِي الْجَدِيد ولد بلال يدافع عن فوز الحزب الحاكم بالميناء الحلقة الثالثة من مقال ولد ابريد الليل "واجب العرب" تقرير حول انتخابات سبتمبر 2018 موريتانيا: دعوة لإسقاط اتفاقية "كامب ديفيد"

دكار: "انتفاضة" خليفة صال !

السالك ولد عبد الله، صحفي

الجمعة 20-04-2018| 13:30

أقرت الجمعية الوطنية في السينغال مشروع قانون التزكية الانتخابية المثير للجدل وسط أجواء من الاحتجاجات الشعبية الغاضبة في محيط الغرفة البرلمانية الوحيدة في البلاد.
وشهدت دكار، الخميس، موجة احتجاجات عارمة هي الأعنف من نوعها منذ تولي الرئيس ماكي صال مقاليد السلطة قبل نحو سبع سنوات، جابت شارع لامين غاي لتنتهي بتجمع حاشد قبالة مبنى الجمعية الوطنية الذي طوقته قوات مكافحة الشغب.
وصوت 119 نائبا من أصل 165 لصالح القانون الحديد الذي يلزم أي مترشح لرئاسة الجمهورية بالحصول على تزكية مسبقة من قبل 1% من مجموع هيئة الناخبين على قائمة السجل الانتخابي.
وفيما أقام المتظاهرون حواجز وأحرقوا إطارات السيارات في محيط سوق سانداغا بدكار، كان حي "خار يللاَّ" على موعد مع أعمال تخريب واسعة وسط حالة من الانفلات الأمني التام.
أعمال الشغب وصفها محللون سينغاليين بأنها "انتفاضة شعبية"؛ رابطين بينها وبين إدانة عمدة دكار خليفة صال بالسجن خمس سنوات نافذة في أعقاب محاكمة وصفها محاموه وأنصاره بأنها "تحامل سياسي شخصي من قبل الرئيس ماكي صال على منافس قوي بات يخشاه بشكل جدي على بعد أشهر فقط من رئاسيات 2019".
وانتقد هؤلاء اختيار الرئيس توقيت عرض مشروع القانون المذكور على النواب ليغادر إلى فرنسا بعيدا عن الأحداث الملتهبة داخل بلاده.

عودة للصفحة الرئيسية