رابطة تخليد بطولات المقاومة تؤبن المجاهد احمد ولد بهده

رابطة تخليد بطولات المقاومة تؤبن المجاهد احمد ولد بهده وتدعو فخامة الرئيس الى الترشح لمأمورية جديدة

الأربعاء 18-04-2018| 08:30

نظمت الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة الوطنية يوم السبت 14 ابريل 2018 يوما تأبينيا بمناسبة مرور أربعين يوما على وفاة المجاهد أحمد ولد بهده وذلك عند نقطة الكيلومتر 20 على طريق بنشاب من أكجوجت وهي تتبع لمقاطعة بنشاب ..
وقد جرت مناسبة التأبين تحت اشراف وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والسلطات الإدارية العمومية والمنتخبة في ولاية اينشيري ومشاركة أسرة المجاهد المرحوم أحمد ولد بهده وحضور عدد كبير من المثقفين والباحثين وساكنة الولاية ..
وقد بدأت فعاليات اليوم التأبيني بكلمة ترحيبية من عمدة بنشاب السيد أمربيه ولد عبد العزيز أشاد فيها بخصال المرحوم وعرض فيها بالتفصيل للمقاومة في إينشيري ..
أما رئيس الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة السيد سعدبوه ولد محمد المصطفى فقد أشاد بالعناية الفائقة التي أعطاها فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز لحقبة المقاومة الوطنية وهو ما تجلى فيما يلي :
-​تكريمه للمجاهد المرحوم أحمد ولد بهده بوسام كوماندور في نظام الاستحقاق الوطني يوم 28 نوفمبر 2008
-​اطلاقه لاسم المقاومة على أكبر شارع في نواكشوط
-​اطلاقه لاسم المجاهد بكار ولد أسويد أحمد على أكبر مضمار للرماية في نواكشوط
-​أطلاقه لاسم معركة أم التونسي على مطار نواكشوط الدولي
-​قرار تغيير العلم الوطني بإضافة خطين أحمرين حتى يرمزان الى تضحيات أبطال المقاومة
-​تغيير كلمات النشيد الوطني حتي يتضمن عبارات حماسية تحث على الدفاع عن الوطن وتشيد بتضحيات أبطال المقاومة
ودعا رئيس الرابطة خلال كلمته فخامة رئيس الجمهورية الى الترشح لمأمورية جديدة للمحافظة على المكتسبات الحالية .. وخلال كلمته أشاد بالمجاهد المرحوم أحمد ولد بهده وبالقيم العظيمة التي آمن بها وأصبحت دستور حياته .. وقد شكر رئيس الرابطة في ختام كلمته كل من ساهم ماديا ومعنويا في تنظيم هذه التظاهرة ..
أما السيد أحمد سالم ولد بهده الملقب "السماني" فقد رحب بالحضور وقال إن أسرة المجاهد المرحوم أحمد ولد بهده يعبرون عن عرفانهم وامتنانهم لفخامة الرئيس السيد محمد ولد عبد العزيز على العناية التي أولاها للمجاهد ولحقبة المقاومة بصورة عامة وقال إن هذا التابين فرصة لاستعراض مناقب المرحوم والحديث عن حياته ومقاومته للاستعمار الأجنبي ..
أما كلمة الافتتاح الرسمي فكانت مع السيد محمد المختار ولد سيد أحمد مستشار وزير الثقافة والصناعة التقليدية المكلف بالتراث فقد قال إن منح فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لوسام الاستحقاق الوطني في يوم 28 نوفمبر 2008 للمجاهد احمد ولد بوهده اصدق تعبير عن امتنان الشعب الموريتاني للتضحيات الجسام التي قدمها ابطال المقاومة .
واضاف ان حماية وصيانة وحفظ التراث الوطني الذي جسده رئيس الجمهورية من خلال اشرافه المباشر على جميع نسخ مهرجانات المدن القديمة لتعبير هو الاخر عن رؤية ثاقبة وشمولية لضرورة التشبث بالماضي المجيد لهذ البلد الذي صنعه بالقلم والسيف رجال من امثال المرحوم احمد ولد بوهده.
وأبرز ان قطاع الثقافة لم ولن يدخر جهدا في تقديم الدعم المادي والمعنوي لكل مبادرة من شأنها ان تساهم في الرفع من مستوى الثقافة وتحريك ساحتها، خاصة ما يتعلف بتثمين والاشادة بتضحيات ابطال المقاومة.
أما المداخلات الأخرى فكانت على النحو التالي :
-​مداخلة السيد أحمد ولد يعقوب عمدة أكجوجت تحدث فيها عن معايشته للمرحوم المجاهد أحمد ولد بهده وقد رثاه بقطعة من الأدب الشعبي
-​مداخلة إتحادي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في ولاية إينشيري محمد ولد أمربيه ولد عابدين قال فيها إن من حظ المجاهد أحمد ولد بهده أنه كان شاهدا على العناية التي منحها فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز للمقاومة الوطنية بعد ان كانت مغيبة في العهود الماضية من الاستقلال ..
-​مداخلة السيد باب ولد صالحي منسق تجمع أوفياء للوطن في إينشيري نوه بخصال المجاهد وشجاعته وصدقه وقال إن أبناء إينشيري أبلوا بلاء عظيما في المقاومة
-​مداخلة السيدة آمنة بنت عبد العزيز رئيسة جمعية تنمية بنشاب والقرى المماثلة قالت ان موريتانيا فقدت آخر المجاهدين الذي كان الى يوم وفاته شاهد عيان على وجود المقاومة الوطنية وقالت إن الطبعة القادمة لمهرجان بنشاب ستشهد تكريما للمجاهد الراحل
-​مداخلة الباحث محمد عالي ولد البخاري تميزت بتقديم عرض عن حياة وجهاد المجاهد أحمد ولد بهده رحمه الله ورفاقه في معركة ام التونسي ..
-​مداخلة العميد محمد يحظيه ولد أبريد الليل قال فيها إنه يجب أن ننتقل من الحديث عن المقاومين إلى الوفاء لهم و أضاف إن الوفاء للمرحوم أحمد ولد بوهده يجب أن يكون بإنشاء مركز يضم متحفا باسمه لكنه يعرف بتاريخ المقاومة في اينشيري و قال إن الذين ينكرون وجود المقاومة إنما يرجع ذلك إلى جهلهم بها و قال : عندما يكون المواطنون متساوون في معرفة تاريخها سيتساوون في الوعي بأهمية أحيائها..
-​مداخلة الباحث محمد سالم ولد اعلية عضو الرابطة تميزت بالحديث عن مفهوم الشهادة كهدف سعى اليه أبطال المقاومة ..
-​مداخلة الباحث الشيخ أحمد ولد المبارك ولد اليمين تناول فيها المقاومة في اينشيري كمحطة أساسية في تاريخ المقاومة الوطنية
أما الشعر فكان حاضرا بقوة خلال هذا النشاط التأبيني واستمع الحاضرون الى رثائية للشاعر الكبير محمد ولد الطالب ومقطوعات شعرية حسانية مع الشعراء أحمدو ولد الننيه ومحمد سالم ولد يونس ومحمد ولد حي ..
وقد تابع الحضور عرضا قدمه السيد خونه ولد القاظي لمقتنيات المجاهد من سلاح وتكريمات وأوسمة وكذلك مفتاح مدينة أكجوجت الذي منحه له العمدة سيدي ولد المان خلال الأمسية التكريمية التي نظمتها الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة في أكجوجت سنة 2013.

عودة للصفحة الرئيسية