وزارة الصحة تضغط لأجل افشال إضراب الأطباء والأخصائيين

الأحد 15-04-2018| 14:00

تدوينة حبيب الله ولد احمد، صحفي وممرض

استباقا لإضراب الاطباء العامين والاخصائيين غدا حركت الوزارة نقابات تابعة لها بهدف إفشال الإضراب اوالتشويش عليه على الأقل ويقود "خلية"المهمة على مستوى الوزارة مستشاران شخصيان للوزير
وقد طلبت نقابات الوزارة من منتسبيها تجاهل الإضراب وتعويض عمل المضربين
وذكرلى أطباء فى مستشفيات "زايد "و"الصداقة"و"الوطني"أنهم يتعرضون لضغوط مختلفة تراوح بين العصا والجزرة لثنيهم عن الإضراب لكنهم مصممون على المشاركة فيه
وقال طبيب عام انه من غيراللائق مهنيا واخلاقيا خذلان الزملاء مهما كانت الظروف
واذاكانت نقابات الوزارة تضم أطباء عامين فإن منتسبيها من الأخصائيين لايتحاوزون أصابع اليد الواحدة ولذلك تركزعلى الأطباء العامين الذين ربمايخرجهم الإضراب عن سيطرتها تضامنا مع زملائهم
ومن بين خطط التشويش على الإضراب استدعاء أطباء وممرضين غيرمكتتبين أصلا فى الوظيفة العمومية لسدالنقص الناجم عن الإضراب فى ظل رفض الممرضين لعب دور"الترقيع " فهم غيرمعنيين بالإضراب كما أنهم غيرمستعدين للعمل باعتبارهم أطباء كما تريدنقابات الوزارة
وترى لجنة التحسيس ومنسقية الإضراب بعد جولة فى مستشفيات العاصمة والاتصال بالاطباء فى الداخل أن الاستجابة للإضراب ستتجاوزحدود ال70%
ويوجه الإضراب صفعة لنقابات الحكومة التى ظهرت عاجزة عن القيام بدورها فى لجم عمال الصحة وثنيهم ترغيبا وترهيبا عن المطالبة بحقوقهم و

عودة للصفحة الرئيسية