تازيازت تدعم تطوير المهارات الفنية في موريتانيا خطاب الكراهية: هل تُعيد موريتانيا تجربة رواندا؟ زيارة رسمية للرئيس السنغالي إلى تونس حراك غير مسبوق في العلاقات الموريتانية المغربية موريتانيا تستعد للانضمام إلى اتفاقية بودابست مؤشر العطاء: الليبيون أكثر الشعوب المغاربية كرمًا أرقام حول انطلاق عمليات التنقيب عن الذهب في منطقة اكليب اندور شخصيات سياسية ومثقفون يعلنون عن انشاء تيار سياسي جديد هذه ملامح المرشح التوافقي...فهل عرفتموه؟ صديقنا الرئيس السابق.../ البشير ولد عبد الرزاق

رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



السياحة الثقافية والصحراوية في آدرار



هل تعجز الدولة عن إجراء مسابقة للممرضين بكيفه؟!



حق رد على سؤال تنموي يهم كل واحد منكم



نظرية المؤامرة 12_12_1984



محطات بارزة في حياة الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع



ولد اشدو يدعو الى الانخراط فى صفوف الحزب الحاكم

الاثنين 2-04-2018| 11:00

دعا المحامي البارز والسياسي المخضرم الاستاذ محمدًُ ولد اشدو "كافة الوطنيين والأحرار الموريتانيين الذين يغارون على سلامة ووحدة وأمن وتقدم الوطن، ويحملون أمانة السهر على مصالح الشعب الموريتاني في أعناقهم إلى الانضمام لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الجديد، والنضال الحازم في صفوفه، من أجل تحقيق ما يمكن تحقيقه من مصالح وأهداف وطنية، ومن أجل حماية مكاسب هذا الوطن".
وأضاف ولد اشدو، فى مقال وزعه صباح اليوم، ان الاتحاد من اجل الجمهورية هو "الحزب الذي تحققت على يد قائده ومؤسسه الإنجازات الكبرى، وهو - على علاته- أمثل الأحزاب الوطنية، وأقربها إلى الشعب، وأكثرها استيعابا لكافة مكوناته، وأقلها ظلامية وتطرفا وعنصرية، وأقدرها على التشبث بالمصالح الوطنية والدفاع عنها، وعلى حماية الحريات العامة، وإنجاز التناوب على السلطة".
أنا أعلم أن مصالح وامتيازات كثيرة قد تضررت بسبب السياسات الوطنية في عهد الرئيس محمد ولد عبد العزيز، كما أعلم أن وصوليين وانتهازيين كثيرا يتمنون الانفراد بالرجل وبحزبه واستغلالهما لمصالحهم وحرفهما عن الصراط الوطني المستقيم، ولن تروق لهؤلاء وأولئك دعوتي لانخراط الوطنيين الحقيقيين والأحرار في هذا الكشكول، لأنها تهدد مصالحهم وامتيازاتهم وتقضي على طموحاتهم.
وأشار ولد أشدو الى ان من وصفهم ب"الذين يقايضون مواقفهم بالمال والجاه، (..) سوف يتهمونني بما فيهم. ولكني أؤكد لهم أني لا أملك أية مصلحة خاصة في هذا الحكم. وأن منطلق دعوتي هذه هو خدمته للوطن وسيره في النهج الذي اخترته وسرت فيه منذ نهاية 1962".

لمتابعة المقال كاملا :

الى وطنيى واحرار موريتانيا

عودة للصفحة الرئيسية