هل النوم بجانب مريض يسبب العدوى؟

السبت 31-03-2018| 20:30

كلّ شخص هو معرّض لأن يواجه أنواع عديدة من الأمراض داخله منزله والذي قد يصيب أقرب الناس إليه. فحالات المرض تجبر كل ّ شخص بتقديم الرعاية والاهتمام للمريض ما قد يصل أحياناً إلى النوم بجانبه بهدف عدم تركه لوحده خلال الليل خصصواً إذا استيقظ وكان بحاجة لخدمة معيّنة أو أنه قد حان موعد الدواء وغيرها من الأمور.

هل النوم بجانب مريض يسبب العدوى؟

إن النوم بجانب المريض يسبب العدوى إذا كان أصلاً من نوع الفيروسات التي تنتقل عبر الجهاز التنفسي أو الجلد، وما من طريقة أخرى قد تسبب انتقاله. فالأمراض التي تنتقل عبر التنفس او الاحتكاك الجلدي، تزداد فرص انتقالها عند النوم إلى جانب المريض ذلك لأن البكتيريا تتكاثر وتنتقل إلى الفراش وتنتشر في أجواء الغرفة ما يسهّل العدوى.

ما هي أنواع الأمراض التي تنتقل أثناء النوم إلى جانب المريض؟

الالتهاب الشعبي الحادّ

إن التهاب الشعبي الحادّ هو عادةً من الأمراض التي تنتقل اثناء النوم إلى جانب المريض. إن هذا المرض التنفسي تكون سببه نفس الفيروسات التي تؤدي إلى الإصابة بنزلات البرد أو الأنفلونزا، ومن المحتمل أن تكون معدية طالما لدى المريض نفس أعراض تلك الأمراض.

الجدري

جدري الماء ينتقل فور النوم إلى جانب المريض، حيث لا يظهر في أوّل يومين من العدوى، بعدها ينتشر الطفح الجلدي في كلّ الجسم وهو يمتدّ من 5 إلى 6 أيام بعد بدء الطفح. إن هذا النوع من الأمراض ينتقل من خلال الاحتكاك الجلدي أو من خلال النوم على نفس السرير مع المريض.

الحصبة

تظهر أعراض الحصبة بعد 10 أيام من الإصابة وهي من الأمراض التي تنتقل بعد النوم إلى جانب المريض. تكون الحصبة أكثر عدوى بعد ظهور الأعراض الأولى وقبل أن يتطور الطفح.

تشمل الأعراض الأولى للحصبة ما يلي :

- حرارة عالية

- عيون حمراء

- حساسية للضوء

- أعراض تشبه البرد، مثل سيلان الأنف والعينين المائيتين وتورم الجفون والعطس

- بعد حوالي يومين إلى 4 أيام، يحدث طفح متقطع بلون بني أحمر يتلاشى عادة بعد حوالي أسبوع.

ما هي سبل الوقاية من انتقال المرض؟

- تجنّب النوم إلى جانب المريض خصوصاً إذا كان مصاباً بالأمراض المعدية التي تنتقل عبر الجهاز التنفسي أو الجلد.

-عدم إهمال اللقاحات مثل لقاح الإنفلونزا، الحصبة والجدري ما يخفّف حدة المرض

عودة للصفحة الرئيسية