الشرطة التركية وجدت دليلا على مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية باسطنبول اعلان لاكتتاب وكيل تسويق تصفيات امّم افريقيا: موريتانيا تتصدر مجموعتها بعد الفوز على أنغولا في سبيل الحق (2) هل انتهى شهر العسل لولي عهد السعودية؟ تحديد آخر أجل لاستبدال البطاقة الرمادية موريتانيا تعلن دعم موقف السعودية فى قضية خاشقجي بحث فرص التعاون بين هيئات أرباب العمل الموريتانيين والتونسيين افتتاح دورة تكوينية لفائدة الصحافة القضائية ترامب: كأن قتلة مارقين تسببوا بمقتل خاشقجي

قطر تدرج 19 شخصاً وجمعية خيرية على قائمة الإرهاب

وكالات

الخميس 22-03-2018| 11:16

أدرجت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية القطرية، اليوم الخميس، 19 شخصا و8 كيانات من بينها جمعية الإحسان الخيرية اليمنية، وتنظيم داعش ولاية سيناء (مصر) على قوائمها للإرهاب.

وتعد القائمة- التي نشرتها اللجنة على موقعها الإلكتروني- أول قائمة للإرهاب تصدرها قطر- منفردة- بموجب قانون أصدره أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بشأن مكافحة الإرهاب في تموز 2017.

فيما سبق أن أصدرت قطر قائمة للإهاب بموجب القانون نفسه في 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي ولكن ضمن إطار إجراء جماعي اتخذته كافة الدول الأعضاء في مركز مكافحة تمويل الإرهاب الذي يضم عدة دول من بينها الولايات المتحدة الأمريكة ودول مجلس التعاون الخليجي.

وضمت القائمة الجديدة 19 شخصا من بينهم 11 قطري وسعوديان اثنان و4 مصريين وأردنيان اثنان.

ومن أبرز الشخصيات التي ضمتها القائمة القطري، عبد الرحمن عمير راشد النعيمي ، المدرج سابقا قائمة للإرهاب من قبل وزارة الخزانة الأمريكية والدول المقاطعة لقطر.

كما تضمنت 8 كيانات من بينها جمعية الإحسان الخيرية اليمنية وتنظيم داعش ولاية سيناء (مصر) ، إضافة إلى 6 كيانات قطرية.

وجمعية "الإحسان الخيرية" تتخذ من محافظة حضرموت، جنوب شرقي اليمن، مركزاً لها وأُنشئت قبل نحو 25 عاماً، بترخيص من الحكومة اليمنية.

يشار أن قطر وقّعت في 12 يوليو/تموز 2017 مذكرة تفاهم مع الولايات المتحدة في مجالات رئيسية لمكافحة الإرهاب، كتبادل المعلومات الاستخبارية ومكافحة تمويل الإرهاب وتبادل الخبرات.

وبعدها بأسبوع، أصدر أمير قطر في الشهر نفسه مرسوما بقانون ينص على تعديل بعض أحكام قانون مكافحة الإرهاب.

وتم بموجب المرسوم "استحداث نظام القائمتين الوطنيتين للأفراد والكيانات الإرهابية".

يأتي هذا في وقت تشهد فيه المنطقة ازمة حادة عقب قيام كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 يونيو/حزيران المنصرم، بقطع علاقاتها مع قطر بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، معتبرةً أنها تواجه "حملة افتراءات وأكاذيب".

عودة للصفحة الرئيسية