ماكي صال يستعد لزيارة موريتانيا حاكم دبي يطلق تقريرا هو الأول من نوعه مؤسسة المعارضة: ندين المعاملة التي يتعرض لها ولد صلاحي تصريح للناطق الرسمي باسم مهرجان المذرذرة الثقافي تازيازت تدعم تطوير المهارات الفنية في موريتانيا خطاب الكراهية: هل تُعيد موريتانيا تجربة رواندا؟ زيارة رسمية للرئيس السنغالي إلى تونس حراك غير مسبوق في العلاقات الموريتانية المغربية موريتانيا تستعد للانضمام إلى اتفاقية بودابست مؤشر العطاء: الليبيون أكثر الشعوب المغاربية كرمًا

رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



السياحة الثقافية والصحراوية في آدرار



هل تعجز الدولة عن إجراء مسابقة للممرضين بكيفه؟!



حق رد على سؤال تنموي يهم كل واحد منكم



نظرية المؤامرة 12_12_1984



محطات بارزة في حياة الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع



نتائج النسخة السابعة من جائزة يحي ولد حامدن

الاثنين 19-03-2018| 21:46

ترأس وزيرالتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور سيدي ولد سالم مساء اليوم الإثنين بنواكشوط حفلا نظمته جمعية ترقية الرياضيات في موريتانيا تم خلاله الاعلان عن الفائزين فى النسخة السابعة من جائزة يحي ولد حامدن رحمه الله .


وكانت النتيجة على النحوي التالي :


جائزة الرياضيات على المستوى المدرسي حصل عليها : أحمد محمد المختار البراكي من المعهد التحضيري لمدارس المهندسين .


الثانية : عبدالله أحمد الحسين من نفس المدرسة.


الجائزة الثالثة مناصفة بين الحسن محمد زين وعبدالله احمد يعقوب بن عمر من نفس المدرسة .


فيما تم حجب الجائزة الأولى على المستوى الجامعي فى الرياضيات .


فى حين حصل أحمد بوبو النقره من كلية العلوم والتقنيات من جامعة نواكشوط العصرية على الجائزة الثانية.


أما الجائزة الثالثة فقد قسمت بين عبدالله الشيخ باب سيدى محمد من كلية العلوم والتقنيات وسيد أحمد سيدى محمود أحمد جدو من المدرسة العليا للتعليم ومحمد الأمين التباخ من كلية العلوم والتقنيات .


وفاز في الجائزة الاولى في المعلوماتية على المستوى الجامعي احمد محمد يحي عبدي سيد احمد من كلية العلوم والتقنيات،فيماحجبت الجائزة الثانية.


اما الجائزة الثالثة فكانت مناصفة بين فطمة اسماعيل سيدنا والحسن داوودا جالو من المدرسة العليا متعددة التقنيات.


وأكد وزير التعليم العالى والبحث العلمي الدكتور سيدى ولد سالم فى كلمة له بالمناسبة على أهمية جائزة المرحوم يحي ولد حامدن فى ترقية الرياضيات باعتبارها تقليدا محمود العاقبة ويذكر بابداعات أبرز علماء البلد فى الرياضيات على المستوى الدولي ، مشيرا إلى الإهتمام الذى يوليه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز لتطوير التعليم العالي والتكوين لبناء القدرات العلمية للإنسان الموريتاني ليتبوأ المكانة اللائقة به فى مصاف النخب العالمة إقليميا ودوليا .


وأضاف أن الخطوات التى اتخذها قطاعه لإعادة هيكلة منظومة التعليم العالي والبحث العلمي حققت نجاحا معتبرا من خلال نجاح سبعة من الطلاب الموريتانيين فى مسابقة المدرسة العليا متعددة التقنيات فى باريس حيث حجزت موريتانيا بنجاحهم المركز الأول فى إفريقيا والثاني بعد لبنان عربيا وآسيويا .


وهنأ فى هذا الصدد القائمين على المدرسة العليا متعددة التقنيات فى موريتانيا إدارة وأساتذة وطلابا على هذا التميز .

عودة للصفحة الرئيسية