الجراد المهاجر يهدد شمال موريتانيا مصر لم تودع كأس العالم بعد أسعار الذهب تنخفض إلى أدنى مستوى في نحو ستة أشهر تعرض مغترب موريتاني للتعذيب على يد ضابط شرطة أجنبي السفير الإماراتي: "جسر إغاثي إماراتي لليمن يشمل تسيير 10 بواخر و3 طائرات" الرئيس الفرنسي يوبخ مراهقا لهذا السبب نداء إلى حكومات دول المغرب العربي امتحان البكلوريا فى موريتانيا .. وامتحان الحج فى إندونيسيا تجربة مركز المؤتمرات الجديد والعدد " 8 " تفاصيل "تحدي محمد بن راشد لاستيطان الفضاء"

اتفاقية من أجل توفير فرص التدريب للطلبة المتميزين

و م أ

الجمعة 16-03-2018| 16:25

تم صباح اليوم الجمعة بغرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية في نواكشوط توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والبنك المركزي الموريتاني تتعلق بتسيير تدريبات طلاب مؤسسات التعليم العالي واتاحة الفرصة لهم للاستفادة من برنامج عصرنة تسيير الموارد البشرية للبنك المركزي الموريتاني.


ووقع الاتفاقية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور سيدي ولد سالم مع محافظ البنك المركزي الموريتاني السيد عبد العزيز ولد الداهي.


واوضح وزير التعليم العالي في كلمة له بالمناسبة ان هذه الاتفاقية تجسد دعم البنك المركزي الموريتاني لخطط الوزارة الهادفة إلى انشاء تكوينات مهنية ذات جودة في التعليم العالي بالاعتماد على سياسة تشاركية مع مختلف الفاعلين الاقتصاديين في موريتانيا ومواكبة المتميزين من الطلاب في البحث عن فرص التدريب بمختلف مؤسسات القطاعين العام والخاص.


واكد في هذا الصدد اهمية دور القطاعين في نجاح سياسات التكوين والتشغيل على مستوى المشاركة في اعداد برامج التكوينات المختلفة حتى تتواءم مع حاجيات متطلبات سوق العمل.


وبدوره أكد محافظ البنك المركزي الموريتاني ان هذه الاتفاقية تهدف إلى توحيد الجهود من اجل توفير فرص التدريب للطلبة المتميزين في مؤسسات التعليم العالي والاستفادة من جهودهم من اجل تحقيق الاهداف الاستراتيجية فضلا عن تمكين قطاع التعليم العالي من وضع برامج تكوين تلبي حاجيات القطاع المصرفي والمالي.


وقال ان التحديات التي يواجهها البنك المركزي في اطار مواء مة ممارساته مع المعايير الدولية السارية اد ت إلى اجراء العديد من الاصلاحات الهيكلية المتعلقة بتنمية الموارد البشرية من خلال التدريب التمهيدي المخصص حصريا لمكافئة الطلاب المتفوقين من السنة الاولى والثانية في مؤسسات التعليم العالي والتدريب الختامي الذي يسمح للطلاب في نهاية كل مرحلة دراسية بالحصول على المعلومات والبيانات والاشراف الضروري من اجل اكمال رسائل او أطروحات تخرجهم وتنفيذ برنامج للشباب حديثي التخرج الباحثين عن الوظيفة الاولى لاعطائهم فرصة لتعزيز خبراتهم المهنية حتى يكونوا اكثر قدرة على المنافسة في سوق العمل.


واعرب عن امله ان تستجيب هذه الاتفاقية للتطلعات الاصلاحية الهيكلية للمؤسسات الوطنية وان تشجع تميز الطلاب والخريجين الجدد.

عودة للصفحة الرئيسية