الجيش الموريتاني يكشف عن عملية نوعية على الحدود المالية أمطار غزيرة على مناطق واسعة من البلاد الجمعية الوطنية: مقارنة بين نتائج انتخابات 2013 و 2018 قائد قوة"برخان": نتقاسم نفس الهموم مع موريتانيا إزاء المنطقة انتقادات متزايدة لأداء اللجنة المستقلة للانتخابات مُمَيِّزَاتُ الْمَشْهَد الْبَرْلَمَانِي الْجَدِيد ولد بلال يدافع عن فوز الحزب الحاكم بالميناء الحلقة الثالثة من مقال ولد ابريد الليل "واجب العرب" تقرير حول انتخابات سبتمبر 2018 موريتانيا: دعوة لإسقاط اتفاقية "كامب ديفيد"

لقاء حواري حول المقاربات الوطنية في محاربة العبودية

إيجاز الجمعية

الأربعاء 14-03-2018| 15:08

أطلقت جمعية بيت الحرية للدفاع عن حقوق الانسان ومحاربة العبودية ومخالفاتها، منبرها الحواري فضاء الحرية يوم أمس الثلاثاء الموافق 2018/03/13 في فندق شنقيط بلاس تحت عنوان " المقاربات الوطنية في محاربة العبودية " .
وقد بدأ النشاط بكلمة رئيس الجمعية السيد المعلوم ولد المعلوم التي أشاد فيها بجهود السابقين وكل من ناضلوا في سبيل القضاء على العبودية ومخلفاتها كما أكد على أهمية الشباب والدور الذي يمكن أن يلعبوه في الحاضر والمستقل حول موضوع العبودية حتى يتسنى للجميع المشاركة في القضاء عليها وعلى مخلفاتها وبعد ذلك توالت مداخلات المحاضرين وهم
* الساموري ولد بي رئيس حركة تحرير الحراطين "الحر"
* لاجي أتراورى رئيس الجمعية الموريتانية لمحاربة العبودية ومخلفاتها في مجتمع السوننكي
* محمد الكوري ولد العربي رئيس حزب الوطن ذو التوجه البعثي
* محمد جميل منصور الرئيس السابق لحزب تواصل ذم التوجه الاسلامي
*خليلو ولد دده نائب رئيس حزب اتحاد قوى التقدم ذو التوجه اليساري
وكان المعقبون كلا من
- إبراهيم ولد بلال رئيس هيئة الساحل
- حننا ولد أمبيريك عضو المكتب التنفيذي لحركة إيرا
ثم بعد ذلك فتحت مداخلات للحضور وهو ما شكل إثراء للنقاش الدائرهو قضية العبودية ومخالفاتها
وقد أدان المحاضرون بخلفياتهم المختلفة العبودية وطريقة التعامل معها كما قدم كل طرف مقاربته في محاربة هذا الداء الذي سلط ظلما وعدوانا على مكونات وطنية بعينها ومن أبرزها مكونة الحراطين التي عانت وما تزال تعاني من العبودية ومخلفاتها المثمثلة في الجهل والفقر والتهميش والعزلة والإقصاء.

عودة للصفحة الرئيسية