بنت الكتاب ترأس مهرجانا شعبيا في دار النعيم

الاثنين 12-03-2018| 08:30

اكدت نجوى منت الكتاب رئيسة بعثة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية إلى مقاطعة دار النعيم ضمن الحملة الانتسابية، أن الهدف من إعادة هيكلة الحزب الحاكم، هو بناء قواعد قوية يجد فيها كل منتسب ذاته، حيث باتت مسألة الانتساب حاليا خيار شخصي يحدده المرء وفق قناعته.

وقالت منت الكتاب خلال مهرجان شعبي لها في دار النعيم مساء اليوم الأحد، إن الإنجازات التي تمت على أصعدة اقتصادية ودبلوماسية وغيرها، يجب أن تواكبها إنجازات سياسية، وهو ما دفع رئس الجمهورية إلى تشكيل لجنة تشاورية لإصلاح الحزب، من أجل أن تكون قواعد الحزب لها الكلمة الأولى في اختيار قياداتها، وتحديد مرشحيها في الاستحقاقات المنتظرة.

وأوضحت مفوضة الأمن الغذائي أن الحزب الحاكم في موريتانيا قرر القطيعة نهائيا مع الأساليب والطرق التي كان ينتهجها في اختيار هيئاته الحزبية ورؤساء أقسامه في الداخل، "سعيا منه إلى بناء حزب قوي يعتمد على قواعد وهيئات قادرة على رفع التحديات". وفق تعبيرها

وبين المستشار بالرئاسة وعضو البعثة زيدان ولد احميده، أن الحزب يسعى إلى القطيعة مع الماضي، والتأسيس لمرحلة جديدة، معتبرا أن حضور اللقاء يؤكد قوة الحزب وانتشار قواعده الشعبية.

 

الكلمة على اليوتيوب
https://youtu.be/arhqjiBCjSU

عودة للصفحة الرئيسية