أرض"صمب جام"، و إمعات "اللهث" كوريا الشمالية للولايات المتحدة: لا تذكروا اسم ليبيا أمامنا! الأرصاد: عواصف رعدية على الحوض وارتفاع درجات الحرارة في الجنوب تقرير: روسيا "مسؤولة" عن إسقاط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا ثغرة خطيرة تجتاح واتساب: إحذروها مساهمة في تحرير مناط مفهوم الولاء السياسي قتل أنا العنصرية بداية ميلاد إنسان ارتياح إثر رفع الظلم عن الإمام حدمين ول السالك مَوْضَةُ "التًأْزِيمِ السِيًاسِيِ بِلَا سَبَبْ" كيف يكون النفط والغاز مصدر نجاح للسينغال وفشل لموريتانيا؟

الجزائر: خطوة اقتصادية بديلة عن الاقتراض والتمويل الخارجي

وكالات

الأحد 4-03-2018| 18:47

كشفت الحكومة الجزائرية أنّ قيمة الأوراق النقدية التي تم طبعها منذ تعديل قانون النقد والصرف في شهر ديسمبر الماضي بلغت حوالي 19 مليار دولار.


وأفاد العدد الأخير من الجريدة الرسمية الحكومية حول بيان الوضع الشهري لبنك الجزائر أنّه تم طبع ما قيمته 2185 مليار دينار ما يعادل 19 مليار دولار أمريكي.


وكانت الحكومة الجزائرية قد قررت نهاية العام الماضي اللجوء إلى التمويل غير التقليدي، وطباعة كتلة من الأوراق النقدية توجه لدفع المديونية الداخلية، في سياق تدابير مواجهة شح الموارد بفعل تراجع مداخيل تصدير المحروقات.


وأثار هذا القرار حينها جدلا واسعا وانتقادات بسبب التخوف من تبعات سلبية على القدرة الشرائية، لكن الحكومة رفضت هذه المخاوف والانتقادات، وأكدت أن التمويل غير التقليدي سيوجه لتمويل المشاريع العمومية وليس ضخها عبر تسديد الأجور.


ولجأت الحكومة الجزائرية إلى هذا الخيار، لتجنب اللجوء إلى المديونية الخارجية أو الاقتراض من المؤسسات المالية الدولية.

عودة للصفحة الرئيسية