بيان من حزب تواصل

الأحد 4-03-2018| 17:00

قام وفد من حزب التجمع الوطني للإصلاح و التنمية (تواصل) بجولة في مقاطعة الشامي اطلع خلالها على أوضاع ساكنة المقاطعة ,و مكنت الجولة الوفد من الاطلاع على معاناة السكان و إجراء لقاءات استمع خلالها إلى مشاكل السكان المتمثلة في الجفاف الذي يهدد مئات المواطنين في مصدر عيشهم الوحيد الذي هو ثروتهم الحيوانية والتدخل الذي قامت به السلطات لإنقاذ هذه الثروة كان خجولا ولا يسمن و لا يغني من جوع ,بالإضافة إلى المشاكل التي تؤرق ساكنة مدينة الشامي و المتمثلة في النقص الحاد في المياه و الكهرباء و مشاكل الصحة و التعليم و هي امور لا يختلف اثنان على جوهريتها في حياة الناس.
بالإضافة إلى المعاناة الكبيرة للمنقبين عن الذهب و المستثمرين فيه و المتمثلة في شح الكهرباء والمياه و غلاء اسعارها ,إضافة الى معاناة المنقبين في مناطق الحفر المتمثلة في مضايقات تصل أحيانا حد الاعتداء الجسدي.
إننا في قسم تواصل في مقاطعة الشامي و أمام هذه المعاناة الكبيرة متعددة الأوجه لساكنة المقاطعة لنسجل ما يلي :
1- إدانتنا لهذه الممارسات الخطيرة اتجاه هؤلاء المواطنين العزل ودعوتنا لتمكينهم من ممارسة اعمالهم في جو من الأمن وحفظ كرامتهم و ممتلكاتهم
2- مطالبتنا بجعل المستثمرين في مجال تصفية الذهب في ظروف تمكنهم من العمل ,بتوفير الكهرباء والماء و اعطائهم قطع ارضية كافية لطبيعة عملهم وتقديم كل التسهيلات الممكنة
3- دعوتنا السلطات المعنية إلى الاضطلاع بدورها في مساعدة السكان و التدخل العاجل للحد من آثار الجفاف
4- ندعوا السلطات المحلية للقيام بما يلزم لمواجهة أخطار التلوث البيئي الذي يهدد المنطقة .

04-03-2018   

    رئيس قسم الشامي 

الشيخ الكبير ولد بوسيف

عودة للصفحة الرئيسية