الجيش الموريتاني يكشف عن عملية نوعية على الحدود المالية أمطار غزيرة على مناطق واسعة من البلاد الجمعية الوطنية: مقارنة بين نتائج انتخابات 2013 و 2018 قائد قوة"برخان": نتقاسم نفس الهموم مع موريتانيا إزاء المنطقة انتقادات متزايدة لأداء اللجنة المستقلة للانتخابات مُمَيِّزَاتُ الْمَشْهَد الْبَرْلَمَانِي الْجَدِيد ولد بلال يدافع عن فوز الحزب الحاكم بالميناء الحلقة الثالثة من مقال ولد ابريد الليل "واجب العرب" تقرير حول انتخابات سبتمبر 2018 موريتانيا: دعوة لإسقاط اتفاقية "كامب ديفيد"

سكان قرية دار السلامة: السلطات تمنعنا من بناء مسجد

الاثنين 19-02-2018| 19:00

قال سكان قرية "دار السلامة" التابعة لمقاطعة بوتلميت، إنهم يتعرضون لما سموه بالظلم من طرف حاكم المقاطعة حماده ولد خطر ولد الشيخ، مؤكدين أنه "يتعمد توقيف بناء مسجد بالقرية منذ سنتين".

وأشار سكان القرية في إيجاز صحفي "أن المسجد تمويل من هيئة إماراتية، وأنه مشرع من طرف الحاكم نفسه كما تثبت الوثائق ومرخص من طرف كافة الجهات الإدارية المختصة في ذلك المجال بما فيها والي الولاية ومدير المساجد ووزير التوجيه الإسلامي".

وتحدث السكان عن الحاجة الماسة للمسجد الثاني في القرية الكبيرة، محذرين من مغبة الدخول في مشاكل اجتماعية، كما حدث في المدينة خلال الفترة الماضية.

وقال السكان إن الحاكم لم يكتف بالمسجد بل أوقف قبل أيام حنفية تم تمويلها من طرف هيئة الرحمة، وكان من المقرر أن يتم تنفيذها من طرف وكالة النفاذ الشامل.

وأكدت الرسالة إلى أن القرية بحاجة للحنفية خاصة بعد تعطل حنفيتها القديمة وخزانها.

وناشد السكان السلطات برفع الظلم عنهم والسماح لهم بما يوفر لهم بني تحتية يستطيعون البقاء معها في قريتهم المعروفة.

موقع لكوارب

عودة للصفحة الرئيسية