بيان من الاتحادية الموريتانية لكرة القدم

الثلاثاء 20-02-2018| 15:00

انتهت أعمال القمة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم التي استضافتها بلادنا، بمشاركة شخصيات رياضية دولية كبيرة، وَفدت على عاصمتنا من كل حدب وصوب.
وقد كان التمثيل الرسمي في هذه القمة على أعلى مستوى؛ حيث عرفت حضور رئيس الاتحاد الدولي "الفيفا"، وأمينته العامة، ورئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، ورؤساء وأمناء عامي عشرين اتحاداً كروياً، يمثلون بلداناً موجودة في مختلف القارات.
ولقد شهد الجميع بالنجاح الباهر لبلادنا على مستوى التنظيم، خلال استضافتنا لهذا الحدث الكروي العالمي الكبير؛ حيث أعرب رئيس الفيفا السيد جياني إينفانتينو، يوم أمس في ختام المؤتمر، عن سعادته البالغة وشكره وامتنانه لموريتانيا على حسن التنظيم وكرم الضيافة، كما عبّرت كافة الشخصيات المشاركة في القمة عن سعادتها بذلك، مؤكدة خروجها جميعاً بانطباعات جميلة وإيجابية عن الجمهورية الإسلامية الموريتانية.
وبهذه المناسبة السعيدة، واعتباراً لهذه الشهادات الثمينة، التي أجمعت على تزكية أداء بلادنا واحترافيتها العالية في استقبال واستضافة ضيوفنا، خلال كافة مراحل هذه القمة، فإننا في الاتحادية الموريتانية لكرة القدم، لا يسعنا إلا أن نرد الجميل لمستحقيه؛ ممن كان لهم الفضل الكبير في هذا النجاح الذي تعود سمعته وشرفه وفخره لموريتانيا أولاً وأخيراً.
وهكذا، فإننا نتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان إلى فخامة رئيس الجمهورية شخصياً الذي أعطى تعليماته الكريمة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإنجاح هذه القمة.
كما الشكر الجزيل كذلك لحكومة معالي الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين، على تعاونها البناء والمثمر خلال أعمال هذه القمة.
والشكر الجزيل أيضاً لكل من إدارة وسلطات مطار نواكشوط الدولي "أم التونسي"، وإدارة وسلطات قصر المؤتمرات على تعاونهما المهني العالي معنا خلال تنظيم هذه القمة.
كما نشكر كذلك كل من كانت لهم يد في إنجاح هذه القمة، من إداريين وشخصيات رياضية وطنية وصديقة، وإعلاميين وجماهير.
وفي الأخير، فإن الاتحادية الموريتانية لكرة القدم، إذ تعرب عن فخرها بنجاح هذه التجربة، وتهنئتها لجميع الموريتانيين على هذا الشرف الكبير الذي نالوه، فإنها تطمئن الجميع على أن أكبر منظمة رياضية في العالم باتت تولي ثقة كبيرة لبلادنا في قدرتها على احتضان أنشطة كروية كبيرة، وهو مؤشر إيجابي لبلادنا، ومفيد لمستقبل الكرة الموريتانية، ومن المؤكد أن ثمار ذلك ستُحصد كاملة على المدى المنظور والبعيد، بإذن الله تعالى.


لجنة الإعلام - مكتب الرئيس

عودة للصفحة الرئيسية